ليبرمان لشتاينماير: لن نوقف أي نشاط استيطاني في القدس | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.11.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ليبرمان لشتاينماير: لن نوقف أي نشاط استيطاني في القدس

في مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية الألماني شتاينماير مع نظيره الإسرائيلي افيغدور ليبرمان في القدس، أكد فيه الأخير أن إسرائيل ماضية في نشاطها الإستيطاني بالقدس الشرقية، وسط دعوات شتاينماير للعودة إلى مفاوضات السلام.

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان اليوم الأحد (16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014)، رفض إسرائيل وقف أي بناء استيطاني في القدس الشرقية المحتلة. وقال ليبرمان في مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير "لن نقبل وضع حد للبناء في المناطق اليهودية في القدس" الشرقية، مضيفا "لن نقبل بتعريف البناء في الأحياء اليهودية في القدس بأنه نشاط إستيطاني".

وتأتي هذه التصريحات في إطار مؤتمر صحفي عقده ليبرمان مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير الذي بدأ مباحثاته مع القيادة الإسرائيلية صباح الأحد، حول الوضع المتوتر في الشرق الأوسط، وذلك قبل لقاءه المسؤوليين الفلسطينيين يوم أمس الجمعة برام الله. ودعا شتاينماير الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة إلى طاولة المفاوضات. مضيفا أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أكد له في اتصال هاتفي أنه يبحث عن إمكانات للعودة إلى مباحثات السلام التي أجهضت في نيسان/ أبريل الماضي.

إسرائيل ترفض وقف الاستيطان

ومن جانبه أكد وزير الخارجية الإسرائيلي أنه لن يكون هناك مجال لحلول وسط بشأن قضية بناء مستوطنات في الجزء الشرقي من القدس، مشيرا إلى أنه سيتم مواصلة البناء في الأحياء اليهودية بالقدس أيضا. وأشاد ليبرمان "بموقف ألمانيا المتوازن والمسؤول في النزاع القائم في المنطقة"، قائلا إن ألمانيا تعد "أقرب صديق لنا". ومن المقرر أن يجري شتاينماير مباحثات بعد ذلك مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ووزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

في غضون ذلك، اعتقلت القوات الإسرائيلية الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد ستة فلسطينيين من أنحاء مختلفة من مدينة القدس. ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن الاعتقالات جرت في بلدة سلوان والقدس القديمة والعيسوية. وكان شاب فلسطيني أصيب الليلة الماضية بجروح خطيرة خلال مواجهات مع الشرطة في حي الطور بالقدس الشرقية.

وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل والأراضي الفلسطينية شهدا اشتباكات عنيفة ومجموعة من الهجمات خلال الأسابيع الماضية. وترجع هذه الاشتباكات إلى عدة أمور من بينها الخلاف حول استخدام الحرم القدسي الشريف، الذي يعتبره المسلمون واليهود من مقدساتهم.

ع.ش/ و. ب (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة