لوف واثق من بلوغ نهائيات يورو 2020 رغم مواجهته هولندا | عالم الرياضة | DW | 02.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لوف واثق من بلوغ نهائيات يورو 2020 رغم مواجهته هولندا

وضعت قرعة نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 ألمانيا مع هولندا في مجموعة صعبة. مدرب منتخب ألمانيا يواخيم لوف واثق من بلوغ فريقه النهائيات، رغم نتائج المانشافت الكارثية خلال عام 2018.

صرح يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم، بأنه متأكد بقوة من وصول فريقه إلى النهائيات. وفي أعقاب قرعة البطولة، قال لوف في العاصمة الايرلندية اليوم الأحد:" نحن على دراية بنقاط قوتنا، وسنذهب بثقة إلى التصفيات ولنا الحق في تحقيق هذا".

وأسفرت القرعة عن وضع المنتخب الألماني مع منتخبات هولندا وإيرلندا الشمالية واستونيا وبيلاروسيا في المجموعة الثالثة، وسيشارك أول وثاني المجموعة في نهائيات البطولة. وعلى عكس جولات التصفيات السابقة، رفض لوف وضع صدارة المجموعة كهدف، وذلك بعد الإحباطات التي وقعت للمانشافت في 2018. وقال لوف:" بعد 2014 و2016، دخلنا مرحلة كان الانسجام جيدا بيننا، وعندها كان بمقدورنا أن نضع هدفا كهذا، أما الآن فنحن سنواصل البدء من أسفل ومن ثم فلا نريد أن نكون مغرورين".

وكانت ألمانيا بطلة العالم 2014، أقوى منتخب في المستوى الثاني بعد هبوطها في مسابقة دوري الأمم الأوروبية، بحلولها ثالثة في المجموعة الأولى للمستوى الأول التي ضمت هولندا وفرنسا بطلة العالم 2018.

وخسرت ألمانيا أمام هولندا 3- صفر في دوري الأمم في أمستردام، وتعادلتا 2-2 في غيلسنكيرشن. كما سيلاقي المنتخب الألماني إيرلندا الشمالية التي سبق أن التقاها في الدور الأول لمنافسات كأس أوروبا 2016 في فرنسا، وفاز عليها 1- صفر. وتسعى ألمانيا لأن تجعل من التصفيات الأوروبية، فرصة للتعويض بعد عام كارثي أقصيت خلاله من الدور الأول لمونديال 2018.

 وقال لوف بعد سحب القرعة "هذه المجموعة بطبيعة الحال صعبة، يمكنني قول ذلك"، معتبرا أن "هولندا وألمانيا مرشحتان (لانتزاع بطاقتي التأهل)".

 وشدد مدرب المنتخب الهولندي رونالد كومان على أن أولوية منتخب بلاده الذي غاب عن كأس أوروبا 2016 ومونديال 2018 في روسيا، هي التأهل للبطولة بدلا من تسجيل فوز إضافي على ألمانيا.

 وأوضح "اذا نظرنا إلى أين كنا قبل عام وكيف كانت علاقة الجمهور مع المنتخب الوطني، الأمر مختلف تماما في هذه المرحلة"، مضيفا "الآن بات لديهم إيمان كبير بالمنتخب، المنتخب يظهر تقدما جيدا والآن الهدف هو التأهل إلى البطولة. علينا أن نكون حاضرين فيها".

 وتولى كومان تدريب المنتخب الهولندي في شباط/ فبراير 2018 مع مهمة إعادة بنائه بعد الغياب عن آخر بطولتين كبيرتين. وتمكن المنتخب البرتقالي من تقديم أداء لافت في دوري الأمم، وانتزع بطاقة التأهل الوحيدة عن مجموعته إلى نصف النهائي، على حساب بطلين حالي وسابق للعالم.

ع.خ/ م.ا.م (د ب ا ،ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان