لوف ليس هو غوارديولا فيما يخص ليروي ساني! | عالم الرياضة | DW | 06.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لوف ليس هو غوارديولا فيما يخص ليروي ساني!

سلوك نجم مانشستر سيتي ليروي ساني حرمه من الدفاع عن قميص المنتخب الألماني في نهائيات كأس العالم روسيا 2018. هذا ما كشفت عنه تقارير صحفية، في ظل توقعات بصعوبة مهمة المنتخب الألماني في الدفاع عن لقبه العالمي.

Testspiel: Oesterreich - Deutschland Leroy Sane (picture-alliance/Ulmer/M. Ulmer)

صورة من الأرشيف.

فاجأ يواخيم لوف مدرب المنتحب الألماني الجميع، باستبعاده نجم مانشستر سيتي ليروي ساني من تشكيلة "المانشافت" النهائية، التي ستشارك في نهائيات كأس العالم روسيا 2018، خاصة وأن صاحب القدم اليُسرى الساحرة يتمتع "بموهبة ضخمة"، حسب ما قاله يواخيم لوف نفسه عن اللاعب الشاب.

وقدم ساني موسما رائعا برفقة مانشستر سيتي، وقاده إلى اقتناص عدة نقاط ثمينة في سباقه نحو التتويج بالألقاب، وهو ما جعل إسقاط سانيه من لائحة المنتخب الألماني يُثير الكثير من الدهشة. بيد أن تقارير صحفية كشفت عن السر الحقيقي وراء قرار المدرب لوف.

وفي هذا الشأن، أوضح موقع جريدة "دا صن" أن مدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف، استبعد ليروي ساني من تشكيلة "المانشافات"، بالأساس بسبب سلوك اللاعب في معسكر المنتخب الأخير، وأضاف الموقع البريطاني أن آنا نجم مانشستر سيتي هي التي حرمته من المشاركة في أكبر عرس كروي عالمي، وليس أداءه الضعيف أمام منتخب النمسا خلال المباراة الودية الأخيرة.

وأشار موقع "دا صن" إلى أن فوز ساني (22 عاما) مؤخرا، بجائزة أفضل لاعب صاعد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قد غيّر من سلوك اللاعب، حيث لاحظ نجوم المنتخب الألماني حدوث تغيير في طريقة تصرف صاحب القدم اليُسرى الساحرة.

جدير بالذكر، أن المنتخب الألماني يتواجد في المجموعة السادسة في كأس العالم، إلى جانب منتخبات المكسيك والسويد وكوريا الجنوبية، إذ تنتظر "المانشافات" مهمة صعبة للحفاظ على لقبه العالمي، الذي أحرزه سنة 2014 على حساب المنتخب الأرجنتيني.

مختارات

إعلان