لوف باق في تدريب المانشافت رغم الإخفاق في المونديال | عالم الرياضة | DW | 03.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لوف باق في تدريب المانشافت رغم الإخفاق في المونديال

رغم اخفاق المانشافت في مونديال روسيا 2018، سيستمر المدير الفني يواخيم لوف في تدريب المنتخب الألماني. رحلة تحدٍّ جديدة يخوضها لوف في أفق بطولة أمم أوروبا ومونديال 2022.

أكدت الاتحاد الألماني لكرة القدم ما ذكرته تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء(الثالث من تموز/ يوليو 2018) بأن يواخيم لوف سيستمر في منصب المدير الفني للمنتخب الألماني رغم صدمة الإخفاق في بداية مشوار الدفاع عن اللقب بالخروج من الدور الأول من بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حالياً بروسيا.

وذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن لوف قرر، بعد التفكير لأيام، الاستمرار في المنصب، رغم صدمة إخفاق المنتخب الألماني وخروجه من مونديال روسيا 2018 في المركز الرابع الأخير بمجموعته خلف السويد والمكسيك وكوريا الجنوبية.

وكان لوف قد تولى تدريب المنتخب الألماني قبل 12 عاماً وقاده إلى إنجازات على رأسها التتويج بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل.

كذلك تُوج المنتخب الألماني تحت قيادته بلقب كأس القارات 2017 بروسيا ووصل إلى الدور قبل النهائي على الأقل في جميع البطولات الأربع الكبرى التي خاضها خلال هذه الفترة.

ومن المفترض أن يستمر العقد الحالي للوف حتى عام 2022، وتتمثل مهمته المقبلة في استعادة توازن الفريق قبل المشاركة في النسخة الأولى من بطولة أمم أوروبا، والتي يستهل مشواره فيها بلقاء نظيره الفرنسي في أيلول/ سبتمبر المقبل.

م.س/ ع. غ (د ب أ)

مختارات

إعلان