لوفتهانزا: لا مآخذ على الطائرة ولا يمكن تفسير الحادث حتى الآن | أخبار | DW | 25.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لوفتهانزا: لا مآخذ على الطائرة ولا يمكن تفسير الحادث حتى الآن

عقد مدير شركة لوفتهانزا الألمانية كارستن سبور مؤتمرا صحافيا اليوم، قال فيه إن الطائرة المنكوبة كانت بحالة ممتازة ولا يمكن تفسير سقوطها لحد الآن، مؤكداً على أن ربان الطائرة ومساعده كانا يتوفران على خبرة كبيرة.

أعلن رئيس شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران كارستن سبور اليوم الأربعاء (25 آذار/ مارس2015) أن طائرة شركة "جيرمان وينغز" التي تحطمت أمس الثلاثاء في فرنسا "لم يكن عليها أي مأخذ فني" معتبرا أن الحادث "لا يمكن تفسيره".

وقال سبور في مطار فرانكفورت بعد دقيقة حداد التزم بها جميع موظفي المجموعة على ضحايا الحادث الـ150، الشركة الأم لـ"جيرمان وينغز"، إن الحادث "لا يمكن تفسيره بالنسبة لنا جميعا" مؤكدا أن "الطائرة لم يكن عليها أي مأخذ فني وطياريها محنكان".

وقالت الشركة الألمانية العريقة للطيران لوفتهانزا إنها تفترض أن التحطم مجرد حادث وإن أي نظرية أخرى مجرد تكهن. من جانبه، قال وزير الداخلية الفرنسي بارنارد كازنوف إن افتراض أن الطائرة تعرضت لهجوم إرهابي ليس مرجحا.

في غضون ذلك، لا يزال أقارب ضحايا الحادث المأساوي في انتظار تقديم السلطات المزيد من المعلومات عن الحادث اليوم الأربعاء بعد أن قضوا الليل في فندق في برشلونة. وتقف الحافلات في مطار برشلونة لنقل الأقارب إلى موقع الحادث في حين قالت الشرطة في فرنسا إن انتشال رفات الضحايا قد يستغرق أياما. وقال

من جانبه، أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند اليوم الأربعاء في لندن أن ثلاثة بريطانيين على الأقل لقوا حتفهم في حادث تحطم الطائرة التابعة لشركة "جيرمان وينغز" الألمانية جنوبي فرنسا أمس الثلاثاء، كما أعلنت السلطات الألمانية أن عدد الركاب الألمان الذين كانوا على متنها 72 وليس 67 كما ذكر من قبل.

ح.ع.ح/ع.ش(د.ب.أ/رويترز/أ.ف.ب)

إعلان