لهذه الأسباب أخفقت الأندية الألمانية في التألق أوروبياً | عالم الرياضة | DW | 16.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لهذه الأسباب أخفقت الأندية الألمانية في التألق أوروبياً

رغم أن الألمان هم أبطال العالم في كرة القدم، لكن الأندية الألمانية فشلت في الحفاظ على سمعة الكرة الألمانية في هذا الموسم، إذ أخفقت الفرق الست المشاركة في البطولات الأوروبية في إحراز على أي لقب، ولذلك أسباب مختلفة.

شارف الموسم الكروي لهذا العام على الانتهاء، ويبدو أن الحظ في هذا الموسم لم يحالف أيا من الفرق الألمانية، فمن بين 6 فرق ألمانية شاركت في المسابقات الأوروبية، لم يفلح أحد هذه الأندية في الحصول على اللقب أو حتى الوصول للدور النهائي.

والأندية الألمانية التي شاركت في المسابقات الأوروبية في هذا الموسم هي أندية عريقة وسبق لها أن فازت ببطولات أوروبية. فقد شارك بايرن ميونخ، وبروسيا دروتموند، وباير ليفركوزن، وشالكه، في بطولة دوري أبطال أوروبا (شامبيونزليغ)، بينما شارك فولفسبورغ، وبوروسيا مونشنغلادباخ، في مسابقة الدوري الأوروبي(يوربا ليغ).

بداية موفقة ونهاية مخزية

حاولت جميع الأندية الألمانية المشاركة في البطولات الأوروبية الحفاظ على سمعة الكرة الألمانية، وخاصة بعد فوز ألمانيا بلقب بطل العالم للمرة الرابعة في البرازيل2014. ونجحت كل الأندية في تخطي دور المجموعات بجدارة. وكان الدوري الألماني هو الوحيد الذي شاركت جميع أنديته الأربعة - المشاركة في دوري الأبطال - في الأدوار الاقصائية للنسخة الحالية من المسابقة.

لكن الحضور الألماني القوي في المسابقات الأوروبية لم يستمر طويلا، إذ خرج كل من دورتموند وشالكه وباير ليفركوزن في دور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا. ولم يصمد فريق بايرن ميونخ (حامل لقب الدوري الألماني) حتى النهائي، إذ غادر هو الآخر المسابقة في دور نصف النهائي.

Championsleague Halbfinale 2015 Pep Guardiola und Luis Enrique

بايرن ميونخ... نجوم لامعة لكن بدون القاب أوروبية

بينما لم تتهاون الفرق الاسبانية في رحلة بحثها عن المزيد من الألقاب الأوروبية، فمن ضمن ثلاث فرق اسبانية شاركت في الأدوار الإقصائية في بطولة (شامبيونزليغ)، تمكن برشلونة من الوصول إلى النهائي. وخرج ريال مدريد (حامل اللقب) في دور نصف النهائي.

وفي مسابقة الدوري الأوروبي أيضا، لم يكن حال الفرق الألمانية أفضل بكثير. إذ ودع مونشنغلادباخ هذه المسابقة في دور ثمن النهائي، ولحق به فريق فولفسبورغ في الدور ربع النهائي، لتفشل بذلك الفرق الألمانية حتى الآن في الحصول على لقب هذه المسابقة بحلتها الجديدة.

إقصاء الألمان كان على يد الأسبان

والملفت في هذا الموسم هو أن أغلب الأندية الألمانية تم إقصاؤها على يد أندية اسبانية، رغم الظهور المخيب للمنتخب الاسباني في مونديال2014، الذي خرج من الدور الأول وهو يجرر أذيال الخيبة دون أدنى محاولة للحفاظ على لقب بطل العالم.

ولم يستطيع شالكه - وللموسم الثاني على التوالي- من حلّ عقدة النادي الملكي، وخرج من المسابقة في هذا الموسم بعد فوز ريال مدريد بستة أهداف مقابل هدفين لشالكه. فريق باير ليفركوزن هو الآخر أقصي على يد أتلتيكو مدريد بركلات ترجيح بنتيجة (2-3). أما فريق بايرن ميونخ فخرج على يد برشلونة بنتيجة (5/3)، بينما عاد دورتموند من البطولة بعد خسارته أمام يوفينتوس الايطالي.

وحتى في مسابقة الدوري الأوروبي خرج مونشنغلادباخ على يد اشبيلية الاسباني، وحرم نابولي الايطالي فولفسبورغ من المنافسة على لقب الدوري الأوروبي.

هذه النتائج المخيبة للآمال للأندية الألمانية في المسابقات الأوروبية لهذا الموسم، تدفع للتساؤل عن الأسباب الكامنة خلف ذلك.

UEFA Champions League Juventus vs. Borussia Dortmund

أزمة دورتموند على الصعيد المحلي ومحاولة خروجه من شبح الهبوط أثرت على أدائه أوروبيا أيضا.

حرير الألقاب وحده لا يكفي

لا مجال للقول بأن الفرق الألمانية لا تمتلك خبرة كافية للمشاركة في البطولات الخارجية، فنتائجها في المسابقات الأوروبية سابقا خير دليل على ذلك، إذ نجحت العديد من الأندية في حصد ألقاب أوروبية. بايرن ميونخ مثلا، حصل 5 مرات على لقب دوري أبطال أوروبا (في الأعوام 74و75 و76و2001و2013). دورتموند أيضا حصل على اللقب نفسه عام 1997. وفي العام ذاته فاز شالكه بلقب مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي، فيما فاز بايرليفركوزن في كأس الاتحاد الأوروبي عام 1988، أما مونشنغلادباخ، فحصل على لقب كأس الاتحاد الأوروبي في عامي (1975،1979).

ولكن يبدو أن النوم على حرير الألقاب والتغني بالأمجاد لا يكفي لمواصلة التألق أوروبي. ويرى الكثير من الخبراء الرياضيين أن الأندية الألمانية تعاني من ضعف مادي كبير، إذ لا يسمح لها بالاستفادة من عائدات التذاكر أو من تحقيق عائدات كبيرة من البث التلفزيوني، ما يجعل ميزانيتها ضعيفة وغير قادرة على جذب نجوم وأسماء لامعة تعزز بها فرقها وتواجه بها أندية أوروبية عريقة.

أسباب تعيق الألمان من التقدم أوروبيا

ربما يكون ضعف الميزانية مقارنة بأندية أوروبية عريقة هو أحد الأسباب غياب التألق الألماني في المسابقات الأوروبية، إلا أن بعض الخبراء الرياضيين يرون الأمر بطريقة أخرى، فمثلا بايرن ميونخ لديه ميزانية ضخمة وقادر على جذب أسماء لامعة، لكنه لم يتألق في هذا الموسم أيضا. ربما يكون لكثرة الإصابات في صفوف الفريق وغياب نجومه البارزين سبب في ذلك، لكن الكثير من المراقبين الرياضيين يرون أن الأندية الألمانية تفتقر إلى خبرات في أسلوب اللعب الدفاعي.

ومما لاشك فيه أن نتائج المسابقات الأوروبية مؤخرا، تثبت أن الأندية الاسبانية هي المتفوقة أوروبيا، فخلال السنوات الـ10 الماضية تمكنت من حصد أربعة ألقاب أوروبية، فقد توج فريق برشلونة 3 مرات بلقب الشامبيونزليغ في (2006و2009و2011)، كما توج ريال مدريد بهذا اللقب في الموسم الماضي 2014.

وفي النهاية مهما تعددت الأسباب التي حرمت الفرق الألمانية من الحفاظ على سمعة الكرة الألمانية والتألق أوروبيا في هذا الموسم، لكن ذلك لن يكون عائقا أمام طموحات الأندية في إثبات ذاتها وتحقيق المزيد من الألقاب الأوروبية في المواسم المقبلة.

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان