لهذا السبب يتمنى ريال مدريد فوز ليفربول في نهائي الأبطال | عالم الرياضة | DW | 10.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

لهذا السبب يتمنى ريال مدريد فوز ليفربول في نهائي الأبطال

ريال مدريد خسر من مدة الرهان في الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا وودع البطولة القارية مبكرا. لكن بات اليوم وارد جدا أن يكون من أكثر المشجعين لليفربول في نهائي المسابقة وذلك لأهداف خاصة به.

البلجيكي إيدن هازارد لاعب تشيلسي والفرنسي بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد، من الأسماء التي تردد حاليا وبقوة على صفحات المواقع الرياضية المختصة، كأول المرشحين للانتقال إلى صفوف ريال مدريد الإسباني بقيادة المدرب زين الدين زيدان نهاية الموسم.

لكن هناك أيضا اسم ثالث ويتعلق الأمر بكريستيان إيريكسن، لاعب خط وسط توتنهام هوتسبير، رغم أن المدرب ماوريسيو بوكيتينو شدد مؤخرا على رغبته في الاحتفاظ بالدنماركي قائلا: "لا أريد الخوض في المعلومات أو الإشاعات (حوله)...إنه لاعب نريد الاحتفاظ به. أتمنى أن يبقى في توتنهام". ونهائي دوري الأبطال الذي تأهل إليه توتنهام على حساب أياكس أمستردام الهولندي، وسيواجه فيه فريق ليفربول الإنجليزي.

ووفق صحيفة "آس" الإسبانية فإن "الميرينغي" يخشى من فوز توتنهام على ليفربول في نهائي "الأبطال"، لأن من شأن ذلك أن يعيق مخططه في ضمّ كريستيان إيريكسن. ففي حال فاز توتنهام فاللقب سيكسبه دفعة معنوية لإقناع اللاعب في البقاء و تمديد عقده المنتهي في يونيو/ حزيران من عام 2020.

هذا من جهة، لكن في حال قرر إيركسن الرحيل، فسوف يستغل النادي الإنجليزي اللقب لمطالبة ريال مدريد  بمبلغ لا يقل على 100 مليون يورو مقابل التخلي عن اللاعب الدنماركي، تقول الصحيفة. بل وحتى إيريكسن نفسه كلاعب متوج حديثا بلقب الأبطال مع فريه، يمكنه المطالبة براتب سنوي أعلى مما كان سيطلبه.

وهذا يعني أنه وفي كل الأحوال  ومن الطرفين سيكون "الملكي الأبيض" غير مستفيد. وبالتالي من مصلحة "الميرينغي" فوز ليفربول بقيادة يورغن كلوب بالنهائي الذي سيقام في الأول من يونيو/ حزيران على ملعب العاصمة الإسبانية مدريد.

و.ب

مختارات