لهذا السبب.. شبح التشرد يطارد ولديّ روبرتو كارلوس | عالم الرياضة | DW | 22.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لهذا السبب.. شبح التشرد يطارد ولديّ روبرتو كارلوس

يبدو أن مسلسل خلاف الأسطورة البرازيلية روبرتو كارلوس مع رفيقته السابقة باربرا ثورلر دخل مرحلة جديدة من التصعيد. ثورلر تُواجه خطر العيش في الشارع برفقة أبنيها بيرناردو وبيتينو بعدما اتخذ النجم السابق قرارا معيناً.. ما هو؟

Spanien Roberto Carlos 2002 (picture-alliance/Pressefoto ULMER/M. Ulmer)

روبرتو كارلوس بقميص "الميرنغي"، صورة من الأرشيف.

بمجرد الحديث عن اسم الأسطورة البرازيلية السابق روبرتو كارلوس، يتبارد إلى ذهن المهتم برياضة كرة القدم الهدف الشهير، الذي سجله في شباك حارس مرمى فرنسا فابيان بارتيز سنة 1997 من تسديدة قوية غيرت مسارها بشكل أثار الدهشة وحير الجميع.

وحاز صاحب القدم اليُسرى القوية على إعجاب الكثير من عشاق الساحرة المستديرة، حيث أمتع جماهير ناديه السابق ريال مدريد والمنتخب البرازيلي. بيد أن حياة روبرتو كارلوس (44 عاما) الشخصية تشهد العديد من الأحداث، التي تُسلط عليها بعض وسائل الإعلام الضوء بين الفينة والأخرى.

وفي هذا الشأن، أوضح موقع جريدة "آس" أن باربرا ثورلر صديقة روبرتو كارلوس السابقة، تُواجه خطر العيش في الشارع برفقة أبنائها بسبب رغبة جناح ريال مدريد السابق بيع شقته، التي تسكنها صديقته السابقة باربرا.

ونقل موقع الجريدة الإسبانية عن باربرا قولها "أرسل والد أبنائي (روبرتو كارلوس) إشعاراً يطلب مني مغادرة شقتي، إذ يُريد وضع ولديه في الشارع"، وأضافت: "سألته لماذا يُريد الشقة، فأخبرني بأنها للبيع. هذه وقاحة".

وذكر موقع "تريبونا" أن الدولي البرازيلي السابق سبق وتشاجر مع صديقته السابقة باربرا ثورلر سنة 2017، فقد اتهمته بعدم مساعدتها ماليا في العناية بأطفالهما بيرناردو وبيتينو، فيما سبق وأدانت محكمة برازيلية روبرتو كارلوس بالسجن ثلاث أشهر، لأنه تأخر في دفع نفقة ابنيه، والتي تصل إلى 20 ألف دولار أمريكي.

جدير بالذكر أن الجناح السابق روبرتو كارلوس خاض مسيرة كروية حافلة بالألقاب والإنجازات، حيث تألق بشدة مع فريق ريال مدريد الإسباني، الذي كان يزخر بالعديد من النجوم في بداية الألفية على غرار زين الدين زيدان ولويس فيغو وراؤول غونزاليس. كما كان مُتألقا مع منتخب البرازيل في مونديال 2002، وفاز معه باللقب على حساب المنتخب الألماني بهدفين مقابل لا شيء.

مختارات