لمكافحة أسباب اللجوء ـ دعم شركات ألمانية تستثمر بأفريقيا | أخبار | DW | 08.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لمكافحة أسباب اللجوء ـ دعم شركات ألمانية تستثمر بأفريقيا

من أجل معالجة أسباب اللجوء، يعتزم وزير التنمية الألماني دعم الشركات الألمانية كي تصبح استثماراتها في إفريقيا جذابة وذلك ضمن "خطة مارشال" جديدة للقارة السمراء. الخطة ستصدر بالتعاون مع وزارتي المالية والاقتصاد.

Gerd Müller in Afrika (picture alliance/dpa/H. Hans)

وزير التنيمة الألماني غيرد مولر في زيارة إلى نيجيريا، أرشيف

تعتزم ألمانيا استخدام المال العام في دعم الشركات التي تستثمر في إفريقيا في إطار "خطة مارشال" جديدة تأمل برلين بأن تعالج الأسباب الجذرية لأزمة اللاجئين التي هزت الساحة السياسية الأوروبية منذ عام 2015.

وذكر وزير التنمية الألماني غيرد مولر لصحيفة هاندلسبلات أن الهدف هو إعادة تطبيق برنامج يرجع إلى ثمانينات القرن العشرين، والذي يحتم على الشركات شطب خسائر الاستثمارات في إفريقيا للحد من مخاطر الاستثمارات الأولية.

وقال الوزير اليوم الأحد (الثامن من يوليو/ تموز 2018) متحدثا عن الخطة التي تطورها وزارته بالتعاون مع وزارتي المالية والاقتصاد "سأطالب أيضا ببنود خاصة بالاستثمارات الإفريقية للحصول على معاملة ضريبية أنسب".

و"خطة مارشال لأفريقيا"، التي سميت على اسم حزمة مساعدات أمريكية ساهمت في بدء التعافي بغرب أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، وخصوصا ألمانيا، هي المحور الرئيسي لبرنامج المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الذي يهدف للحد من تدفق اللاجئين من خلال تقاسم تكاليف القضايا الإنسانية بشكل أفضل بين أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

ولم يتم الإعلان عن كثير من تفاصيل البرنامج الذي تقول ميركل إنه ضروري إذا كانت أوروبا تريد الحصول على دعم الدول الإفريقية في أي سياسات تهدف للحد من الهجرة.

م.أ.م/ أ.ح (رويترز)

مختارات