لماذا كل هذا الخوف من الإسلام؟ | بريـد القـراء | DW | 22.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

لماذا كل هذا الخوف من الإسلام؟

تمحورت رسائل قراء موقعنا لهذا الأسبوع حول خلفيات الخوف من الإسلام وعلاقته بالتطرف والسلام، إضافة إلى علاقة ما قبل الزواج وقضية نادية بن عيسى نجمة البوب المتهمة بنقل الأيدز إلى رجال عاشروها.

default

"نعم لماذا كل هذا الخوف من الإسلام - لقد وضعنا قتلة باسم الإسلام دوما في موقف المدافع عن نفسه... أين المسلم الذي يحل بأي مجتمع فيكون معتدلا فكريا وروحيا ويمثل الإسلام بحق. إن الذين ذهبوا إلى تدمير مركز التجارة في نيويورك، وإلى حرق الأبرياء في أنفاق لندن وقطارات مدريد وفندق بومباي، هؤلاء هل يعرفون شيئا عن الإسلام؟ هؤلاء لا يقدسون النفس البشرية التي لا يجب أن نعتدي عليها باسم أي دين، لقد صُوّر نبينا صلي الله عليه وسلم - في أبشع صورة، كما أُهين المصحف الشريف وصُوّت لمُنع بناء المآذن في سويسرا. كل ذلك جاء كردة فعل على جماعة من القتلة باسم الإسلام والله ورسوله براءة من هكذا أفعال. وما يدرينا بقادم الأيام في عيد الفطر المبارك الذي يتناسب هذا العام مع ذكرى 11/9 التي لن تُمحى من ذاكرة العالم قريبا..."

نسيم د. – مصر

التطرف وإجراءات قوات الأمن الألمانية

"لو كان للتطرف هدف واضح لكان في الإمكان حل مشكلته بأبسط مما يذهب إليه وصف البعض، غير أن له عدة أوجه، ولا يوجد له هدف واضح، ومن أوجهه التخريب والجرح والقتل، أما قيام الأمن الألماني بإغلاق مسجد هنا أو هناك فهذا تصرف سليم لا ينافي القانون ولا حتى الأعراف، لأن إغلاق مسجد أفضل من فتح قبر لأحد الأشخاص مما قد يدفعوا ثمن تباطؤ قوات الأمن في إجراءاتها. وإذا كان القانون عقبه أمام الأمن فيجب أن يُعاد النظر فيه، وألمانيا كغيرها من الدول المستهدفة... على أكثر من مستوى، ... وعلى الأمن أن يضرب بيد من حديد...على جميع المستويات... وان لا يسمح بانتشار أي فكر متشدد في مجتمعه، وان يعمل على حماية هذا المجتمع بشتى الطرق والوسائل التي يراها مناسبة"، كان هذا تعليق الريس على مقال: "مسجد طيبة - من دار للعبادة إلى مركز "للمتطرفين والجهاديين".

الريس – فلسطين

السلام والإسلام

وحول مقال اتحاد الجهاد الإسلامي ـ خلفيات ومعلومات" أرى بأن "الإسلام بعيد كل البعد عن الإرهاب، بل الإسلام هو دين السلام، والمسلمون لا يحملون السلاح إلا في وجه يعاديهم ويريد أن يسلب أراضيهم وحريتهم وحقهم في الحياة. وكم أنا سعيد لعدم نجاح هذه العمليات الإرهابية فى ألمانيا، لأن ألمانيا بلد جميل وفيها عدالة اجتماعية، وهي دولة متطورة ومتقدمة. وحادثه مروه الشربينى لم تنقص من حبي لها لأنني اعتبرها بلدي الثاني، وهي البلد التي أتمنى أن أعيش فيها طوال عمري...".

محمد ح. ش- مصر

الإسلام والتطرف الديني

"أرى بأن التطرف الديني ليس حكرا على الإسلام فحسب، بل هو ظاهرة موجودة في جميع الأديان، إلا أن هده الظاهرة اتسعت في السنوات الأخيرة من جانب الاسلامويين والإسلام في رأيي يلجأ إلى العنف عندما يفقد الحوار أو يراه غير مجدي لعدم تقبل فكرته من الطرف الآخر، نحن في الجزائر أصبح كل الشعب يمقت الإرهاب، ولا يرى فيه أي فائدة، التسامح والوئام هما الحلان الوحيدان للتعايش"، كان هذا تعليق عبد الله على مقال: "هاتف"....مشروع ألماني لمحاربة التطرف الإسلاموي بالتثقيف السياسي".

عبدالله – الجزائر

علاقة قبل الزواج

وحول مقال "الارتباط على الطريقة الأوروبية لا يحتاج إلى ختم المأذون"، "أنا مع العلاقة قبل الزواج وضدها حسب الظروف الاجتماعية، من ناحية أنا معها لأنها تعني عدم وجود قيود وضغوطات مثل ما موجود عندنا في ليبيا، إن الزواج لدينا يجعل الرجل يمتلك الزوجة مثل السيارة، ويمنع عنها كل شي تقريبا، إضافة إلى جعلها كخادمة وأخذ أموالها ومرتبها لأنه يعتبرها ملكه. على صعيد آخر أنا مع هذه العلاقة في مجتمعات متحضرة لا في مجتمع غير صناعي، فمثلا نحن في ليبيا نجد الشباب يذهبون لتونس من أجل الجنس، ولكن الشاب الذي يمارس الجنس ... قد يقتل أخته إذا رآها تفعل أشياء كهذه ... أما كوني ضدها فهو بسبب خوفي على الفتيات من القتل. رأيي بأن الرجل إذا أقام علاقة فمن حق السيدات إقامة مثل هذه العلاقة، فالأمر ليس حكرا له".

إبراهيم – ليبيا

قضية نادية بن عيسى

"أنا متعاطف مع نادية جدا، صحيح أنها أخطأت، وأنا متأسف لإصابة الشباب، ولكن في اعتقادي فإن النجمة نادية ضحية أيضا، فهذا الشاب الذي أصيب لماذا لم يستعمل الكوندوم، إذا هي أخطأت وهو أخطأ أيضا، أتمنى أن لا تُسجن 10 سنوات وأن تعاقب أقل من هذه المدة. أنا معجب جدا بها وبصديقتها في مجموعة نو انجلس، أنا لم اعرف أنها مصابة إلا عندما شاهدت ذلك في يورو نيوز، لقد تأثرت جدا، ربي يشفها و يشفي الجميع"، كان هذا تعليق إبراهيم على مقال: "نجمة البوب نادية بن عيسى تعترف بنقل الإيدز إلى 3 رجال".

إبراهيم ا. – ليبيا

نقص المياه وخطره على حياتنا

وفيما يتعلق بمقال "حلب الضباب: طريقة جديدة للحصول على مياه نقية"، "تواجه البشرية اليوم مشكلة نقص المياه ما يعني تدهور وسائل العيش بالنسبة لكافة أوجه الحياة، فضلا عما يعانيه كوكبنا من تغيرات مناخية خطيرة، ما يؤدي إلى تفاقم المخاطر على الحياة فيه ،ألمانيا بلد رائد في كل المجالات التقنية والعلمية، لذا نبارك كل الجهود والمساعي الخيرة في هذا المجال".

زينب – العراق

إعداد - ابراهيم محمد

حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار وتنقيح نصوص الرسائل، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.