للحقن في الجسم.. روبوت جديد بحجم شعرة يمشي على أربع قوائم | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW | 27.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

للحقن في الجسم.. روبوت جديد بحجم شعرة يمشي على أربع قوائم

أماط علماء أمريكيون اللثام عن روبوت جديد دقيق بحجم الشعرة، يمكن حقنه في الجسم تحت الجلد. الروبوت الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة يمكنه السير على أربع قوائم بمحركات كهروكيمائية لاستكشاف "بيئات بيولوجية" داخل الجسم.

مشاهدة الفيديو 26:06

فيديو: روبوت في أعماق الجسم البشري

توصل عدد من العلماء إلى ابتكار روبوتات مجهرية بحجم شعرة تتنقل على أربع قوائم ويمكن حقنها في الجسم بواسطة إبر تحت الجلد، حسب ما أفادت دراسة نشرت في مجلة "نيتشر".

مختارات

وأوضح مارك ميسكن من جامعة كورنل الأمريكية لوكالة فرانس برس أن "هذه الروبوتات صغيرة للغاية إلى درجة أن رؤيتها بالعين المجردة غير ممكنة، ولها أربع قوائم تغذيها خلايا شمسية". وأضاف: "يمكننا تحريك القوائم بإرسال أشعة ليزر إلى هذه الخلايا الضوئية، مما يجعل الروبوت يمشي". ويتكون الروبوت من خلايا ضوئية من مادة السيليسيوم تشكّل جسمه ومن أربعة محركات كهروكيمائية هي بمثابة قوائمه

وأوضحت الدراسة أن هذه الروبوتات الصغيرة بحجم 0,1 مليمتر صلبة ويمكن أن تصمد في بيئات حمضية للغاية وتتحمل تغييرات في درجات الحرارة تصل إلى أكثر من 70 درجة على مقياس سلسيوس.

وأشار القائمون على الدراسة إلى أن الروبوتات التي أنتج الباحثون أكثر من مليون منها "يمكن حقنها باستخدام إبر تحت الجلد، مما يوفر إمكان استكشاف بيئات بيولوجية" داخل الجسم. ويمكن كذلك أن تكون مفيدة في علم المواد.

روبوت دقيق أصغر من الشعرة يمكن حقنها في جسم الإنسان

"تقليص حجم الإلكترونيات على مدى خمسين عاماً أدى إلى ابتكار تقنيات بالغة الصغر"

وفي هذا السياق قال مارك ميسكن إن "تقليص حجم الإلكترونيات على مدى خمسين عاماً أدى إلى ابتكار تقنيات بالغة الصغر". وأضاف بالقول: "في الإمكان صنع أجهزة استشعار وأجهزة كمبيوتر وذاكرة، كل ذلك في مساحات ضيقة جداً. ولكن إذا كنت تريد أن تصنع جهاز روبوت، فأنت تحتاج إلى محركات، وأجزاء تتحرك"، شرط ألا تحتاج في تحركها إلى أن تحمل معها  مصدر طاقة ثقيلاً جداً أو ضخماً جداً.

وفي الوقت الراهن لا تزال هذه الروبوتات المجهرية ذات القوائم الأربع بعيدة عن الكمال، فهي بطيئة الحركة ولا يمكن السيطرة عليها. لكنّ الباحثين رأوا أن ارتباطها بالمكونات الإلكترونية المجهرية، يمكن أن يتيح إنتاج روبوتات مستقلة تماماً.

ع.غ/ ع.ج (آ ف ب)

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع