لقاح ضد مرض الملاريا يحقق فعالية غير مسبوقة في التجارب | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 27.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

لقاح ضد مرض الملاريا يحقق فعالية غير مسبوقة في التجارب

لأول مرة ينجح لقاح ضد مرض الملاريا في الوصول إلى نسبة فعالية بلغت 77 بالمئة، وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية، التي تقدر عدد الأطفال الذين يموتون سنويا بالمرض بـ270 ألفا.

استخدام الناموسية من أجل مكافحة الملاريا في أفريقيا

استخدام "الناموسية" من أجل مكافحة الملاريا في أفريقيا، الآن أصبح هناك أمل في لقاح فعال ضد المرض ينتظر أن يخفض عدد الضحايا بشكل هائل.

نجح فريق علمي من جامعة أكسفورد البريطانية في تحقيق اختراق علمي هام، يتمثل في تطوير مستحضر "R21/Matrix-M" كلقاح ضد مرض الملاريا.

ونجح اللقاح في تجاوز المرحلة الثانية من التجارب بفعالية وصلت إلى 77 بالمئة، بحسب بيان للجامعة.

بيد أن التجارب شملت عددا محدودا من الأطفال: 450 طفلا رضيعا من بوركينا فاسو، بعمر خمسة أشهر إلى 17 شهرا.

المستحضر الذي طورته أكسفورد، والذي سيتم تقييمه من خبراء مستقيلن في وقت لاحق، لم يسجل أعراضا جانبية خطيرة، وينتظر أن يدخل المرحلة الثالثة الآن بإجراء الاختبارات على عدد كبير من الأطفل في عدة دول أفريقية من تلك التي تعاني من انتشار الملاريا فيها.

مشاهدة الفيديو 01:50

تطبيق لكشف الملاريا

ويعتبر مرض الملاريا، الذي تنقله بعوضة الأنوفيليس، أحد أهم مسببي حالات الوفاة للأطفال في أفريقيا. حيث يؤدي إلى وفاة 400 ألف شخص سنويا، 270 ألفا منهم أطفال، بحسب منظمة الصحة العالمية. أي بمعدل وفاة طفل كل دقيقتين في القارة السمراء. وفي عام 2019 وحده تم تسجيل 229 مليون حالة إصابة حول العالم.

ويأمل مدير معهد جينير في جامعة أكسفورد، البروفيسور أدريان هيل، في حصول هذا اللقاح على رخصة الاستخدام للطوارئ قريبا من منظمة الصحة العالمية، ويضيف: "طموحنا أن نخفض عدد الوفيات خلال السنوات الخمس القادمة من 400 ألف سنويا إلى عشرة ألاف فقط"، كما نقلت صحيفة الغارديان. ويتوقع هيل أن يحصل اللقاح على الترخيص النهائي بحلول نهاية عام 2022.

ف.ي/ ص.ش (د.ب.ا، DW)