لغط بشأن جنسية الملاكم شعار يفسد فرحة انتظرتها ألمانيا لعقود | عالم الرياضة | DW | 29.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لغط بشأن جنسية الملاكم شعار يفسد فرحة انتظرتها ألمانيا لعقود

منذ خسر ماكس شميلينغ لقب بطولة العالم للملاكمة للوزن الثقيل عام 1932 لم يفز ألماني بالبطولة. والآن فاز الملاكم مانويل شار باللقب مجدداً، وأحتفى الإعلام به كأول ألماني يفوز منذ شميلينغ، غير أن الفرحة أصبحت الآن لغزاً.

يبدو أن فرحة الألمان بحصول مواطن من بلدهم على لقب بطل العالم للملاكمة في الوزن الثقيل، لأول مرة بعدما خسره ماكس شميلينغ منذ 85 عاماً، جاءت سابقة لأوانها.

فالملاكم مانويل شار (33 عاماً)، الذي فاز باللقب السبت الماضي (25 نوفمبر/ تشرين الثاني) بعد تغلبه بالنقاط على الروسي ألكسندر يوستينوف (40 عاماً)، يثور لغط كبير حول جنسيته، وربما يكون مانويل نفسه أيضاً سبباً في ذلك.

فمحمود شعار، هو الاسم الأصلي للملاكم، الذي ولد في بيروت لأب سوري وأم لبنانية، وبعد مقتل والده في الحرب الأهلية اللبنانية، جاء محمود مع والدته وإخوته إلى ألمانيا وعمره 4 سنوات. 

وصرح مانويل شار لصحيفة "بيلد" قبل يومين أنه يملك جواز سفر ألماني، لكنه لا يملك الوقت لكي يتسلمه من السلطات. غير أن صحيفة "إكسبرس"، التي تصدر في كولونيا، حيث يعيش الآن مانويل شار، قد أجرت مقابلة معه وجاء فيها أن الملاكم نفسه قال: "إجراءات حصولي على الجنسية مجمدة بسبب قضية جنائية محتملة، ويجري توضيح المسألة الآن من قبل المحامي الخاص بي".

لكن شار نفى لصحيفة بيلد أمس الثلاثاء أن يكون قد قال هذا الكلام، وأكد "أقسم أنني ألماني منذ عام ونصف". كما صرح لقناة "سكاي سبورت نيوز" مساء الثلاثاء "أنا ألماني بنسبة ألف في المائة. وبسبب وجودي في مَعْمَعِة لم أتسلم جواز سفري، أنا لدي جواز سفر ألماني وهو موجود لدى مكتب الجوازات. وتابع شار، حسب ما نقل موقع "كيكر": "أنا رياضي أفخر بحمل العلم الألماني، وألمانيا لديها الآن بطل جديد للعالم، ولا يوجد شك (في ذلك).

صلاح شرارة

مختارات

إعلان