لغز مقتل شقيقتين سعوديتين في نيويورك يشغل الولايات المتحدة | عالم المنوعات | DW | 01.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

لغز مقتل شقيقتين سعوديتين في نيويورك يشغل الولايات المتحدة

تسعى الشرطة في نيويورك إلى معرفة ظروف مقتل شقيقتين عثر على جثتيهما مربوطتين بشريط لاصق في نهر هادسن قبالة مانهاتن فيما لم يحدد الطب الشرعي بعد سبب الوفاة.

 

ما تزال شرطة نيويورك تحاول كشف غموض يكتنف موت شابتين سعوديتين عثر على جثتيهما قبل أسبوع على ضفة نهر هدسون الصخرية في مانهاتن مربوطتين معا بشريط لاصق حول الخصر والكاحل. وتوصلت الشرطة منذ ذلك الحين إلى أن تالا فارع (16 عاما) وروتانا فارع (22 عاما) أختان من المملكة العربية السعودية كانتا تعيشان في ولاية فرجينيا وأن هناك بلاغا باختفاء واحدة منهما على الأقل قبل شهرين.

 

ولم يحدد الطب الشرعي بعد سبب الوفاة إن كانت نتيجة قتل أو انتحار. وقال مكتب الطب الجنائي أمس الأربعاء (31 تشرين الاول / أكتوبر) إن الجثتين لم تكونا في حالة تحلل عندما وجدهما أحد المارة عصر يوم 24 أكتوبر/ تشرين الأول، مما يشير إلى أن وفاتهما ليست منذ فترة بعيدة. ولم يظهر على الجثتين أي آثار صدمات على ما أشارت الشرطة موضحة أن طبيبا شرعيا يجري تشريحا عليهما.

 

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، نقلا عن الشرطة، أن الأختين طلبتا اللجوء إلى الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة دون إبداء سبب، وأضافت أن والدتهما تلقت أيضا اتصالا هاتفيا من السفارة السعودية في واشنطن لإبلاغها بطلبي اللجوء. وامتنعت شرطة نيويورك عن تأكيد تقرير الصحيفة، ولم يتسن الاتصال بأحد أفراد الأسرة للتعليق. ولم تعلق القنصلية العامة السعودية في نيويورك على تقرير الصحيفة بصورة مباشرة.

وقالت القنصلية في بيان إنها عينت محاميا لمتابعة القضية "لتجنب التقارير غير الدقيقة". وقال البيان إن السفارة السعودية في واشنطن تقدم أيضا "دعمها ومساعدتها" لأسرة الفتاتين "في هذه الفترة الصعبة".

 

وأضافت القنصلية أن الأختين كانتا تدرسان برفقة أخيهما في واشنطن. وذكرت تقارير إعلامية أن روتانا كانت مسجلة بجامعة جورج ميسون في فيرفاكس بولاية فرجينيا، غير أنها تركت الولاية في الخريف وربما انتقلت إلى نيويورك في مرحلة ما. وتوجه محققون من نيويورك إلى فيرفاكس لمعرفة تحركات الأختين هناك.

ونشرت الشرطة صورا جديدة كتلك المستخدمة في جواز السفر أمس الأربعاء، حيث ظهرتا فيها ورأسهما مغطى.وقال ديرموت شيا كبير المحققين في شرطة نيويورك للصحفيين هذا الأسبوع "هل توجد أي أدلة في فرجينيا عن حياتهما السابقة؟... نحن نسعى لجلب حق هاتين الفتاتين".

 

وقد أبلغ المركز الوطني للأطفال المفقودين بفقدان تالا في 24 آب/أغسطس. لكن البلاغ سحب بعدما تبين أنها مع شقيقتها الكبرى المقيمة منذ فترة في نيويورك على ما ذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز". ومن بين الفرضيات المحتملة أن تكون الشقيقتان اتفقتا على الانتحار. وتحدث البعض عن احتمال أن تكونا قفزتا من أعلى جسر جورج واشنطن الواقع على بعد عشرة كيلومترات شمالا من المكان الذي عثر فيه على الجثتين.

ع.أ.ج/ط.أ  (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة