″لعنة الاحتفالات″ تطارد بايرن ميونيخ هذا الموسم | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 09.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

"لعنة الاحتفالات" تطارد بايرن ميونيخ هذا الموسم

بايرن ميونيخ ناد يحافظ على التواصل مع محيطه بمنطقة "بايرن" (بافاريا) في جنوب ألمانيا ومشاركة الجماهير هناك الاحتفالات والأعياد. لكن هناك أمر غريب هذا الموسم، فقبل كل احتفال يستعد النادي للمشاركة فيه يتعرض للخسارة!

لاعبو بايرن ميونيخ مع زوجاتهم وصديقاتهم في مهرجان اكتوبر فيست بتاريخ 23.09.2019

لا عبو بايرن ميونيخ يحتفلون بمهرجان اكتوبر فيست- صورة من الأرشيف

خسر بايرن ميونيخ آخر مباراتين له في الدوري الألماني بنتيجة 2-1، أولاهما أمام بايرليفركوزن والثانية قبل يومين أمام بوروسيا مونشنغلادباخ، ليهبط إلى المركز السابع بالبطولة. ويتحدث مراقبون عن انتهاء مفعول "التعويذة السحرية" لهانزي فليك، الذي فاز قبل ذلك بأربع مباريات متتالية. وقال فليك بحسب موقع "بيلد" "أنا طبعا غير راضٍ بتاتا".

ورغم عدم الرضا، سواء من جانب المسؤولين أو اللاعبين، شارك نجوم الفريق أمس الأحد الاحتفال التقليدي السنوي، الذي يقيمه النادي بمناسبة عيد الميلاد، حيث حضروا مع زوجاتهم ورفيقات حياتهم وهم في قمة أناقتهم، وكأنهم يريدون بذلك التخلص من الجو الخانق للخسارتين المتتاليتين.

لعنة الاحتفال لدى بايرن

ويقول موقع "RTL" الألماني إنه لأمر غريب هذا الموسم أنه قبل كل احتفال يخطط له بايرن ميونيخ تأتي هزيمة لفريق الكرة. فقد حدث ذلك قبل زيارة الفريق لاحتفالات "أكتوبر فيست" (عيد أكتوبر) الشهير بميونيخ في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عندما خسر أمام هوفنهايم.

وفي نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني قبل يوم من اللقاء التقليدي لنجوم الفريق مع مشجعي وجماهير النادي جاءت الخسارة أمام بايرليفركوزن. والآن قبل احتفال عيد الميلاد، جاءت الهزيمة المرة أمام مونشنغلادباخ.

ورغم كل ذلك تحدث مسؤولو النادي بأريحية تامة وقالوا في بيان إنهم يريدون أن يجتمعوا في احتفال عيد الميلاد لكي "يحرروا عقولهم ليتفرغوا بعد ذلك لمباراة توتنهام هوتسبر في آخر مباراة بمرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعا".

وقال البوسني حسن صالح حميديتش، مدير الكرة بالنادي، "كما حافظنا على الهدوء بعد الانتصارات يتعين علينا أيضا أن نحافظ على الهدوء الآن ورغم ذلك ينبغي أن نكون صريحين تماما من الداخل"، حسبما نقل موقع "RTL".

ص.ش/ع.ج

مختارات