″لعنة″ استضافة مونديال 2006 تلاحق مسؤولين رياضيين ألمان | أخبار | DW | 23.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"لعنة" استضافة مونديال 2006 تلاحق مسؤولين رياضيين ألمان

وجه الادعاء العام الألماني تهمة التهرب الضريبي لرئيس اتحاد كرة القدم الألماني الأسبق، ثيو تسفانستايغر، في ملف يتعلق بنهائيات كأس العالم التي استضافتها ألمانيا عام 2006، حسب ما أعلم محامي المتهم.

أعلن محامي رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم الأسبق، ثيو تسفانستايغر، اليوم الأربعاء (23 أيار/مايو 2018)، أن الادعاء الألماني وجه لموكله اتهاماً بالتهرب من الضرائب في أمور ذات صلة بنهائيات كأس العالم التي استضافتها ألمانيا  عام 2006.

وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية ذكرت في وقت سابق أن النيابة العامة في فرانكفورت وجهت اتهامات  لتسفانستايغر، فيما يخضع الآن خليفته في رئاسة الاتحاد فولفغانغ نيرسباخ، الذي غادر منصبه أيضا، وهورست شميدت السكرتير العام السابق للاتحاد، للتحقيق في اتهامهما بالتهرب الضريبي، لكن لم يتم التأكد بعد من التهم الموجهة إليهما.

ويشار إلى أنه جرت تحقيقات واسعة بشأن دفعة مالية قدمتها اللجنة المنظمة لمونديال 2006 برئاسة فرانز بيكنباور، تبلغ قيمتها 6.7  ملايين يورو (7.3 ملايين دولار) للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عام2005. ونفى بيكنباور  دفع أي رشى تتعلق بالبطولة.

خ.س/أ.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان