لسان دافيد لويز يضع أرسنال في مأزق! | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 07.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

لسان دافيد لويز يضع أرسنال في مأزق!

بعدما رفع قبل أسابيع من سقف طموحاته مع فريقه الجديد أرسنال، يبدو أن تصريحات المدافع البرازيلي دافيد لويز أصابت "المدفعجية" بلعنة قوية. أرسنال دخل في دوامة من النتائج السلبية ويمر بفترة هي الأسوأ في تاريخه منذ 42 عاماً.

يحتاج الفريق اللندني للعودة قريباً إلى سكة الانتصارات.

يمر أرسنال بفترة هي الأسواء منذ 42 عاماً

قبل إسدال الستار على فترة الانتقالات الصيفية الماضية بفترة وجيزة، أبى دافيد لويز إلاّ أن يخلق الحدث في إنجلترا، فقد انتقل المدافع البرازيلي من تشيلسي إلى أرسنال في صفقة أثارت استغراب مراقبين، لاسيما وأن تشيلسي حقق أكثر من لقب بالمقارنة مع فريق "المدفعجية" أرسنال.

ومع عودة عجلة الدوري الإنجليزي الممتاز للدوران من جديد، لم يتردد دافيد لويز في الرفع من سقف طموحاته مع أرسنال، خاصة بعدما سجل بضربة رأسية قوية هدف الفوز في شباك فريق بورنموث العنيد.

وصرح دافيد لويز بعد هذه المباراة لقناة "nbc sports" قائلاً :"رؤيتي وطموحي ورغبتي هي الكفاح دائماً من أجل تحقيق اللقب...لدينا القدرة على القتال بهدف الفوز باللقب (الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم)".

وأشارت صحيفة "ذا صن" إلى أن تصريح دافيد لويز أتى في وقت كان يتخلف فيه أرسنال عن المتصدر ليفربول بفارق تسع نقاط، حيث أصبح تصريح المدافع البرازيلي بمثابة لعنة أصابت الفريق اللندني، الذي دخل في دوامة من النتائج السلبية.

وتابع نفس المصدر أنه منذ تصريح دافيد لويز (قبل سبعة أسابيع) بشأن قدرة فريقه في المنافسة على اللقب وأرسنال لم يحقق أي انتصار في تسع مباريات في جميع المسابقات، وهو الرقم الأسوأ له منذ من 42 عاماً.

ولفت نفس المصدر أنه بعد 48 ساعة فقط من تصريح دافيد لويز، تلقى أرسنال خسارة أمام شيفيلد يونايتد بهدف دون رد، ليدخل بعدها "المدفعجية" في سلسلة من النتائج السلبية، والتي أطاحت بمدرب الفريق أوناي إيمري من منصبه، وفق صحيفة "ذا صن".

مختارات