لافروف يصف اتهام مواطنين روس بالتدخل في انتخابات أمريكا بـ″الثرثرة″ | أخبار | DW | 17.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لافروف يصف اتهام مواطنين روس بالتدخل في انتخابات أمريكا بـ"الثرثرة"

امتنع وزير الخارجية الروسي لافروف عن التعليق على توجيه الولايات المتحدة اتهامات لروس بالتدخل في الانتخابات الأمريكية، واصفا هذه الاتهامات بـ"الثرثرة" التي لا تستند على أي حقائق.

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت (17 شباط/فبراير 2018) اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية بأنه "ثرثرة"، غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية.

 وقال لافروف ردا على سؤال في مؤتمر حول الأمن في ميونخ، بالنسبة لاتهام الرعايا الروس بالتآمر بهدف تأييد حملة دونالد ترامب "طالما لم يكن لدينا أي حقائق، فان كل هذا لا يعدو كونه ثرثرة".

وفي ما يتعلق بالاتهامات، رفض لافروف الرد قائلا، إن تصريحات السلطات الأمريكية كانت متناقضة. وأضاف "ليس لدي أي رد لأنه يتم نشر كل شيء وأي شيء، ونرى ازدياداً في الاتهامات والتصريحات والبيانات". وقال لافروف إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وإحدى المسؤولات في وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أكدا أنه "لم تؤثر أي دولة على نتيجة الانتخابات الأمريكية".

وكان مسؤولون أمريكيون قد أعلنوا سابقا أن فوز ترامب لم يكن نتيجة التدخل الروسي، لكن موسكو سعت بالفعل إلى التدخل في هذه العملية.

من جهته، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي هربرت ريموند ماكماستر في ميونخ أن "الأدلة ضد روسيا" لا يمكن دحضها. وأضاف "ينبغي على روسيا إعادة تقييم ما تقوم به لأنه لا يعمل بكل بساطة"، مضيفا أن الجمهوريين والديمقراطيين متحدون عندما يتعلق الأمر بفرض عقوبات على الروس. وتابع هازئا "من الصعب جدا تمرير تشريع بين الحزبين في الولايات المتحدة (...) لكن روسيا نجحت في ذلك بسبب حملة التخريب السياسي هذه".

ووصفت موسكو أمس الجمعة لائحة الاتهام ضد المواطنين الروس بأنها "هراء". غير أن هذه الاتهامات لا تذكر أي تواطؤ بين فريق حملة دونالد ترامب والحكومة الروسية.

 ووجهت الاتهامات إلى 13 مواطنا روسيا وثلاث شركات بالتآمر لخداع الولايات المتحدة، واتهم ثلاثة منهم أيضا بالاحتيال المصرفي وخمسة آخرين بسرقة هويات. يشار إلى وجود يفغينى بريغوجين، وهو صديق مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بين المتهمين.

ز.أ.ب/ع.ج.م  (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان