لافروف: لا أساس قانونيا لعاصفة الحزم ويجب وقف العنف | أخبار | DW | 06.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لافروف: لا أساس قانونيا لعاصفة الحزم ويجب وقف العنف

في أول تصريح علني له بعد انطلاق عملية "عاصفة الحزم"، أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن خيبة أمله لهذه العملية، معتبرا أن لا أساس قانونينا لها. لافروف جميع الأطراف، بمن فيهم الحوثيون، لوقف العنف وبدء حوار سياسي.

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن "خيبة أمل" بلاده للعملية العسكرية التي يقودها تحالف عربي تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن وحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح من دون تفويض من الأمم المتحدة، داعيا الأطراف المعنية إلى وقف العنف وإلى التفاوض.

وقال لافروف في حديث لوكالة أنباء روسية "لقد أصبنا بالتأكيد بخيبة أمل، إذا صح التعبير، لأن هذه العملية بدأت دون مشاورات في مجلس الأمن الدولي". وأوضح أن هذه العملية التي أطلقت في نهاية مارس/آذار من قبل 10 بلدان وتقودها السعودية "لا أساس قانونيا لها في الوقت الراهن على المستوى الدولي".

ودعا رئيس الدبلوماسية الروسية كافة أطراف النزاع في اليمن إلى وقف أعمال العنف و"إلى السعي إلى حل سلمي". وأضاف لافروف "على الحوثيين أن يوقفوا عملياتهم في جنوب اليمن (...) ويجب أن يكون (هناك) وقف إطلاق للنار غير مشروط. وعلى التحالف أن يوقف غاراته الجوية". وقال "على كافة أطراف النزاع في اليمن الجلوس إلى طاولة المفاوضات. هذا ضمن إمكاناتنا".

وحول مشروع القرار الذي تقدمت به بلاده إلى مجلس الأمن الدولي، قال لافروف إن روسيا تنتظر دعما من المجلس لدعوتها "لهدنة إنسانية" في الصراع باليمن من أجل إجلاء رعاياها، لكنها ستحتاج لمساعدة دول أخرى لإجلاء كل الأجانب من البلاد.

وكانت روسيا طالبت السبت أمام مجلس الأمن الدولي بهدنة في حملة الضربات الجوية للتحالف العربي حيال أوضاع إنسانية تتفاقم يوما بعد يوم في اليمن، الأمر الذي قوبل باعتراضات من دول الخليج العربية التي تقدمت بمشروع قرار خاص بها لمجلس الأمن.

أ.ح/ ف.ي (ا ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان