لافروف خلال لقائه بتيلرسون: نريد معرفة النوايا الحقيقية لواشنطن | أخبار | DW | 12.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لافروف خلال لقائه بتيلرسون: نريد معرفة النوايا الحقيقية لواشنطن

بدأ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو محادثات يتوقع أن تكون صعبة بعد احتدام السجال بينهما بشأن سوريا. وقال لافروف في بداية لقائه مع تيلرسون إنه يريد معرفة "النوايا الحقيقية" لواشنطن.

أبلغ وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف نظيره الأمريكي، ريكس تيلرسون، في مستهل المحادثات في موسكو اليوم الأربعاء (11 أبريل/ نيسان) إن روسيا تأمل في التعاون مع الولايات المتحدة ضد الإرهاب، طبقا لوسائل إعلام رسمية.

وجاء الاجتماع، المتوقع أن يركز على الصراع السوري، بعد أيام من تنفيذ أمريكا هجوم صاروخي، ضد قاعدة جوية سورية، تقول إنها مسؤولة عن هجوم بأسلحة كيماوية. وذكر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف في تصريحات، نقلتها وكالة "تاس" الروسية للأنباء أنه "سيجرى مناقشة جميع القضايا، المتعلقة بالوضع في سوريا في المحادثات المقبلة".

ووصف إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بأنها "مبهمة" وأدان الهجوم الصاروخي الأمريكي ووصفه بأنه "عمل عدواني وينتهك القانون الدولي". ومن المقرر أن يجتمع وزير الخارجية السوري، وليد المعلم ونظيره الإيراني، محمد جواد ظريف مع لافروف في وقت لاحق هذا الأسبوع، لإجراء محادثات ثلاثية حول الصراع.

ولدى بدء لقائه مع تيلرسون، قال لافروف إنه يريد معرفة "النوايا الحقيقية" لواشنطن في مجال السياسة الدولية تفاديا لـ"تكرار" الضربة الأمريكية في سوريا والعمل لتشكيل "جبهة مشتركة لمواجهة الإرهاب".

وقال الوزير "يستند نهجنا إلى القانون الدولي وليس إلى خيار من نوع معنا أو ضدنا". من جهته أعرب تيلرسون عن الأمل في أن يكون اللقاء "منفتحا وصريحا لتوضيح بشكل أفضل الأهداف والمصالح المشتركة" و"التباين الملحوظ" في مقاربة البلدين حول الملفات الرئيسية.

ع.ش/ و.ب (د ب أ، أ ف ب)

 

إعلان