لاعب منتخب شباب ألمانيا السابق يلمح بشأن من حاول اغتياله | عالم الرياضة | DW | 08.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لاعب منتخب شباب ألمانيا السابق يلمح بشأن من حاول اغتياله

أثناء قيادته لسيارته قرب مسقط رأسه في ألمانيا، تعرض اللاعب الألماني تركي الأصل دينيز ناكي لإطلاق نار من سيارة مجهولة على الطريق السريع قرب كولونيا. غير أنه نجا وكشف عن توقعاته لمن يحتمل أن يقف خلف هذا الإعتداء.

بدأت النيابة العامة في مدينة آخن الألمانية اليوم (الاثنين 8 يناير/ كانون الثاني) تحقيقاتها بشأن محاولة اغتيال اللاعب الألماني دينيز ناكي ذي الأصول التركية، الذي تعرضت سيارته في ساعة متأخرة مساء الأحد لإطلاق نار على الطريق السريع قرب مدينة دورين، مسقط رأس اللاعب والقريبة من مدينة كولونيا بشمال غربي ألمانيا.

ولم يصب اللاعب ذو الأعوام الـ28 بأذى وشرح حسب ما نقل عدد كبير من وسائل الإعلام الألمانية كيف وقع الإعتداء، وقال إنه كان يقود سيارته عندما اطلقت عليه رصاصتان من سيارة سوداء اللون، فأصابت إحداهما نافذة السيارة في المنتصف والأخرى منطقة قريبة من إطار السيارة، وتابع "انحرفت بسرعة واتجهت ناحية يمين الطريق وأصابني خوف مميت".

ويعتقد اللاعب، الذي كان محترفا في الدوري الألماني قبل أن ينتقل قبل أعوام للدوري التركي ويلعب الآن لنادي "آمد" الكردي، بدوري الدرجة الثالثة في تركيا، أن هذه المحاولة تتعلق بموضوع سياسي "أنا هدف محترك في تركيا لأنني أصرح بتأييدي للأكراد".

يشار إلى دينيز ناكي لعب لفرق الشباب بالمنتخب الألماني في خمس فئات عمرية من 17 وحتى 21 عاما. وكان قد صدر ضده في تركيا في أبريل/ نيسان الماضي حكم بالحبس لعام ونصف مع وقف التنفيذ، بسبب الاتهام "بالدعاية للإرهاب". ويعتقد ناكي أن عميلا للمخابرات التركية "أو شخصا آخر لا يعجبه موقفي السياسي" هو من أطلق النيران على سيارته. وتابع، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الرياضية (س ي د) إنه لم تكن لديه عداوة محددة في الفترة الأخيرة ، غير أنه يتلقى تعليقات تتضمن كراهية على شبكات التواصل الاجتماعي.

ص.ش (س ي د)

مختارات