لاعب أفضل من فريق بأكمله.. لماذا أحرج هالاند فريق شالكه؟ | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 23.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

لاعب أفضل من فريق بأكمله.. لماذا أحرج هالاند فريق شالكه؟

لا أحد في فريق شالكه اللأماني العريق يطرب بسماع اسم المهاجم الشاب إيرلند هالاند. فلماذا وما علاقة مهاجم دورتموند بالفريق الأزق؟

هالاند القنبلة النرويجية بقميص نادي دورتموند الألماني.

هالاند القنبلة النرويجية بقميص نادي دورتموند الألماني.

منذ السبت الماضي (21 تشرين الثاني/ نوفمبر)، لم يعد أحد في فريق شالكه الألماني يرغب سماع اسم المهاجم الشاب إيرلند هالاند المتوج للتوّ بجائزة "الفتى الذهبي" التي تمنحها كبريات الصحف الأوروبية.

يأتي ذلك رغم أن هالاند لم تكن له مواجهة مباشرة مع فريق شالكه نهاية الأسبوع ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري المحلي، لأن المهاجم النرويجي الحامل لقميص دورتموند لعب أمام هرتا برلين الذي خسر المباراة بخمسة أهداف مقابل هدفين. بينما واجه شالكه فريق فولسبورغ وخرج خاسرا بدوره بهدفين يتيمين.

فما السبب إذاً؟ ببساطة، لأنّ رصيد هالاند من الأهداف يتجاوز الآن رصيد شالكه المتذيل لقائمة الترتيب العام. فهذا الفريق العريق لم يسجل منذ انطلاق الدوري سوى خمسة أهداف مقابل 24 هدفا دخلت مرماه، بينما سجل إيرلند هالاند في مباراة السبت لوحدها سوبر هاتريك، رافعا رصيده إلى عشرة أهداف من مجموع خمس مباريات في الدوري المحلي أيّ ثلاث مباريات أقل من شالكه.

ولم ترحم الصحف الألمانية "عزيز قوم ذُل"، وأبرزت إمكانيات هالاند (20 عاما) الخيالية عبر مقارنته بفريق كامل يعاني الأمرّين منذ انطلاق الدوري على جميع المستويات، حتى بات هالاند وجه "فشل" شالكه.

أما ما يتعلق بهالاند فلا شك أنه دخل في الأسابيع الأخيرة مرحلة جديدة في مسيرته الاحترافية. وقد منحته صحيفة "كيكر" الألمانية الدرجة الأولى على قائمة التصنيف الخاص باللاعبين لهذا الأسبوع.

مشاهدة الفيديو 01:39

مهاجم دورتموند موكوكو يحتفل بعيد ميلاده الـ 16 ويحلم في تحطيم رقم قياسي في دوري البوندسليغا

بينما قالت عنه صحيفة "زوددويتشه تسايتونغ" أنه تحول إلى "ظاهرة"، فيما أدرجت صحيفة "بيلد أم زونتاغ" الصادرة الأحد عنوانا رئيسيا في الصفحة الرياضية قائلة: "هالاند ... موكوكو ...التاريخ"، "هالاند فرش السجادة الحمراء لموكوكو".

يأتي ذلك في إشارة إلى أنه وبعد ضمانه لقب "سوبر هاتريك" لأصغر لاعب في تاريخ البوندسليغا، غادر النرويجي الملعب في الدقيقة 85 ليمنح فرصة تاريخية لموكوكو، الذي يصغره بأربع سنوات، ليصبح الأخير أصغر لاعب على الإطلاق يشارك في مسابقات الدوري الألماني لكرة القدم.

وسارع موكوكو إلى تقديم شكره على حسابه على شبكة "إنستغرام" قائلا "يالها من ليلة... سعيد للغاية بتسجيل ظهوري الأول، لكن سعيد أكثر بالنقاط الثلاث، لا يوجد أي شيء يمكنه وصف هذا الشعور.. شكرا شكرا".

و.ب/إ.ع