لاجئ عراقي يسافر من صربيا إلى كرواتيا مختبئا تحت حافلة! | معلومات للاجئين | DW | 28.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

لاجئ عراقي يسافر من صربيا إلى كرواتيا مختبئا تحت حافلة!

ذكرت الشرطة الكرواتية أن مهاجرا عراقيا استطاع الاختباء تحت حافلة والتشبث بجزئها الخلفي، في برحلة امتدت مئات الكيلومترات بين بلغراد وزغرب، قبل أن يتم اكتشاف أمره مع اقتراب وصول الحافلة إلى العاصمة الكرواتية زغرب.

Griechenland Mazedonien Flüchtlinge an der Grenze bei Idomeni (picture-alliance/AP Photo/G. Papanikos)

صورة من الأرشيف.

تمكن مهاجر عراقي شاب من الاختباء تحت حافلة والتشبث بجزئها الخلفي، وقام برحلة بين بلغراد وزغرب قبل أن يتم اكتشاف أمره مع اقتراب الحافلة من العاصمة الكرواتية. وقالت الشرطة الكرواتية الخميس (28 ديسمبر/ كانون الأول) في بيان أن العراقي البالغ من العمر 21 عاما لم يصب بأذى خلال الرحلة، لكن رغم ذلك تم فحصه من قبل أطباء، مشيرة الى أنها تعمل الآن على التحقق من ظروف مجيء هذا المهاجر من صربيا إلى كرواتيا.

 ونقلت صحيفة "يوتارني ليست" اليومية عن مسؤولين في شركة "كازمترانز" التي تملك الحافلة، أن المهاجر تمكن الثلاثاء من الانزلاق تحت الحافلة وعرّض حياته للخطر خلال الرحلة التي بلغت مسافتها أكثر من 400 كلم واستمرت خمس ساعات.

 وقال أحد الركاب للصحيفة "سمعنا ضجة قوية تحت الحافلة (...) وأبلغنا بذلك السائق الذي أوقف" الحافلة في منطقة "ايفانيتش" غراد على بعد 40 كم بجنوب شرق زغرب. وأضاف أنه ما إن توقفت الحافلة حتى خرج الشاب من مخبئه، وقد ظهرت عليه الصدمة بشكل واضح وغطى الطين وجهه فيما سالت الدماء من يديه. يشار إلى أنه رغم إقفال الحدود مطلع العام 2016، ظلّت طريق البلقان مسلكا للمهاجرين الراغبين بالوصول الى بلدان الاتحاد الاوروبي.

ر.م/ ع.خ

مختارات