لاجئ سوري يقتل سورياً آخر طعناً والدوافع غامضة | أخبار | DW | 19.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لاجئ سوري يقتل سورياً آخر طعناً والدوافع غامضة

قتل شاب سوري يبلغ من العمر 18 عاماً سورياً آخر في مدينة كيل شمال ألمانيا، وذلك بطعنه عدة مرات، ولا تعرف دوافع الجريمة لغاية الآن، بينما يُعتقد أن المهاجم يعاني من اضطرابات نفسية.

Deutschland Polizeieinsatz in Mecklenburg-Vorpommern (picture-alliance/dpa)

صورة من الأرشيف

قال مكتب مكافحة الجريمة في مدينة كيل الألمانية أمس الخميس (18 كانون الثاني/يناير 2018) إن الرجل الذي أصيب بجروح خطيرة نتيجة إصابته بطعنات سكين متعددة الأربعاء الماضي قد توفي إثر الإصابة.

وذكر مكتب مكافحة الجريمة في بيان أن المدعي العام يحقق بصورة مكثفة حاليا حول خلفيات الجريمة. ولم تقدم الشرطة أية معلومات أخرى تبين التفاصيل الدقيقة للجريمة.

فيما ذكرت صحيفة "هامبورغر مورغن بوست" أن الرجل الضحية ينحدر من سوريا ويبلغ من العمر 41 عاما، أما المهاجم فيعتقد أنه ينحدر من سوريا أيضا ويبلغ من العمر 18 عاما، وعادت صحيفة "دي فيلت" الألمانية لتؤكد أن المهاجم لاجيء سوري أيضاً ويعاني من مشاكل نفسية. وقالت المدعية العامة هينيغ هادلر إن المهاجم يقبع حاليا في السجن على ذمة التحقيق، حسب الصحيفة.

ولم تعرف لغاية الآن دوافع الجريمة. فيما نقل موقع " epochtime" الألماني عن المدعية العامة هادلر، أن هنالك إشارات تدل على أن المهاجم يعاني من اضطرابات عقلية.

ز.أ.ب/ح.ع.ح

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان