لاجئ سوري يطعن رئيسته بسكين وآخر ينقذها منه | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 03.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لاجئ سوري يطعن رئيسته بسكين وآخر ينقذها منه

سعى لاجئ سوري للعمل حلاقا في ألمانيا منذ قدومه إليها وتمكن من الحصول على عمل في صالون للحلاقة ببراندنبورغ، وكان نموذجاً للاندماج الناجح، إلى أن حدث ما لم يكن في الحسبان، إذ هاجم رئيسته بسكين ما استدعى نقلها إلى المستشفى.

هاجم لاجئ سوري يبلغ من العمر 39 عاماً يعمل في صالون للحلاقة رئيسته (64 عاماً) في هيرتسبيرغ بولاية براندنبورغ، ما استدعى نقلها إلى المستشفى بعد إصابتها بجروح بالغة حسبما ذكره الادعاء العام والشرطة التي ذكرت أن الضحية إيلونا ف. تلقت طعنة على مستوى العنق. غير أن سوري آخر (22 عاما) اعترض المعتدي ومنع تدخله من وقوع الأسوأ.

وكان وقع الصدمة لدى المعنيين بالحادث كبيرة خصوصاً وأن المعتدي أعطى الانطباع بأنه نم الامثلة الناجحة في اندماجها بألمانيا. ففي أغسطس/ آب 2016 كتبت صحيفة "لاوزيتسه روندشاو" المحلية تقريراً عن تشغيل السوري اللاجئ ألمانيا في صالون الحلاقة.

وفي التقرير نفسه ذكرت رئيسة محمد هـ. آنذاك، أن الانسجام مع الأخير كان جيداً على المستوى الإنساني، وأضافت: "محمد شخص معتز بذاته ولكنه مهذب ومترو ويساعد حتى في تنظيف الصالون".

وقد تم اعتقال المعتدي الذي ينحدر، حسب أقواله، من دمشق حيث كان يدير صالوناً للحلاقة، وهو متزوج وأب لطفلين ويواجه تهمة محاولة القتل.

 

ح.ز/ ع.غ (DW)