لأول مرة منذ سنوات.. اتفاق على وقف القتال لشهرين في اليمن | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 01.04.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لأول مرة منذ سنوات.. اتفاق على وقف القتال لشهرين في اليمن

أكد مبعوث الأمم المتحدة وجود اتفاق بهدنة لمدة شهرين بين التحالف الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي المدعومة من إيران.

قوات موالية للحكومة اليمنية -أرشيف

قوات موالية للحكومة اليمنية -أرشيف

قال مبعوث الأمم المتحدة اليوم الجمعة (الأول من نيسان/ أبريل 2022) إن الأطراف المتحاربة في الصراع اليمني المستمر منذ سبع سنوات اتفقت للمرة الأولى منذ سنوات على هدنة على مستوى البلاد ستسمح أيضا بدخول واردات الوقود إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون وبعض الرحلات الجوية التي تنطلق من مطار صنعاء.

ويُعد الاتفاق الذي توسطت فيه الأمم المتحدةبين التحالف الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي المدعومة من إيران أهم خطوة حتى الآن نحو إنهاء صراع أودى بحياة عشرات الآلاف ودفع بالملايين إلى براثن الجوع.

وكان آخر وقف منسق للأعمال العدائية على مستوى البلاد خلال محادثات السلام في عام 2016.  ويُنظر إلى الصراع على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانز غروندبرغ: إن الهدنة التي تمتد لشهرين ستدخل حيز التنفيذ يوم غد السبت ويمكن تجديدها بموافقة الطرفين.

وأضاف في بيان "وافق الطرفان على وقف جميع العمليات العسكرية الهجومية الجوية والبرية والبحرية داخل اليمن وعبر حدوده، واتفقوا أيضا على دخول سفن الوقود إلى موانئ الحديدة وتشغيل الرحلات التجارية القادمة إلى مطار صنعاء والمغادرة إلى وجهات محددة سلفا في المنطقة".

ويحاول مبعوثا الأمم المتحدة والولايات المتحدة منذ العام الماضي التوصل لوقف دائم لإطلاق النار، وهو خطوة ضرورية لإحياء المفاوضات السياسية الرامية لإنهاء الصراع والمتوقفة منذ أواخر 2018.

وقالت الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية، والتي طردها الحوثيون من العاصمة صنعاء أواخر عام 2014، في وقت سابق إنها ستسهل ترتيبات الإفراج عن سجناء، وفتح مطار صنعاء، والسماح لسفن الوقود بدخول ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون.

وكتب وزير الخارجية أحمد بن مبارك على تويتر "نعلن فورا إطلاق أول سفينتين للوقود عبر ميناء الحديدة". ورحب كبير مفاوضي الحوثيين محمد عبد السلام بالهدنة.

وكتب مسؤول كبير آخر في جماعة الحوثي، هو محمد علي الحوثي، على تويتر "التنفيذ للهدنة المعلنة من قبل المبعوث تتحقق مصداقيتها بالتنفيذ وعلى شعبنا اليمني توخي الحذر".

ويسيطر التحالف الذي تقوده السعودية، والذي تدخل ضد الحوثيين في مارس آذار 2015، على المجالين البحري والجوي في اليمن.

ويناقش الطرفان المتحاربان أيضا تبادل الأسرى الذي سيتم بموجبه إطلاق سراح المئات من الجانبين، من بينهم 16 سعوديا وثلاثة سودانيين وشقيق للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

كانت آخر مبادلة كبيرة للسجناء شملت حوالي 1000 معتقل في عام 2020 في إطار خطوات لبناء الثقة تم التوصل إليها في آخر محادثات للسلام في ديسمبر كانون الأول 2018.

ع.ا/ع.ج (رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع