لأول مرة منذ تفشي كورونا.. مصريون عالقون بقطر يعودون لبلادهم | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لأول مرة منذ تفشي كورونا.. مصريون عالقون بقطر يعودون لبلادهم

بدأت القاهرة مؤخرا في استقبال المئات من المصريين العالقين في قطر، أغلبهم توقفوا عن العمل بسبب تداعيات فيروس كورونا على اقتصاد الدوحة، وذلك في خطوة نادرة رغم استمرار الموقف المصري بمقاطعة قطر.

مصر للطيران، صورة رمزية.

ثلاث آلاف مصري عالق يعودون إلى بلادهم

في أول رحلة ترحيل بين البلدين منذ بدء فيروس كورونا، عادت مجموعة من العمال المصريين العالقين في قطر إلى مصر الاثنين (15 يونيو/ حزيران 2020)، في عملية نادرة، منذ بدء الأزمة الخليجية عام 2017، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

ويتعلّق الأمر بـ174 مسافرًا مصريا، أقلعوا من الدوحة، في وقت متأخر الأحد إلى سلطنة عمان ليتم نقلهم بعدها إلى مصر، بحسب وسائل إعلام مصرية، وهو ما أكدته رابطة المصريين في الدوحة عبر صفحتها على فيسبوك، إذ قالت "أقلعت فجر اليوم أولى رحلات إجلاء المصريين من قطر والبقية تأتي تباعا".

وترافق قطع العلاقات بين قطر والدول الأربع مع إجراءات اقتصادية بينها إغلاق الحدود البرية والطرق البحرية ومنع استخدام المجال الجوي وفرض قيود على تنقلات القطريين. لكن تظاهر المصريين الراغبين في العودة إلى بلادهم في الدوحة أمام مبنى سفارة بلادهم المغلقة في الدوحة، دفع السلطات المصرية إلى إعادة التفكير في منع استخدام المجال الجوي.

وتوجه المسافرون إلى مسقط بعد ذلك تم نقلهم إلى مصر على متن طائرة مصرية، وهذه هي الرحلة الأولى من أصل 18 رحلة جوية استثنائية من مسقط إلى القاهرة لنحو 3000 مصري، كانوا يقطنون في قطر إلى بلادهم، وفق ما أكدته سابقاً وزارة الهجرة المصرية.

وكان المصريون المقيمون في قطر يضطرون سابقا إلى السفر عبر مطارات أخرى للوصول إلى بلادهم، لكن خلافا للسعودية والإمارات والبحرين، لم تلزم القاهرة المصريين المقيمين في قطر بالعودة إلى بلادهم.

وخسر آلاف من العاملين الأجانب وظائفهم في قطر نتيجة الإغلاقات الشاملة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، خاصة في مجالات إنتاج الطاقة والطيران والضيافة، لكن لم يتمكن كثير منهم من العودة إلى بلدانهم على متن طائرات عادية بعد فرض كثير من البلدان قيودا على حركة السفر في مسعى لاحتواء المرض.

إ.ع/أ.ح (أ ف ب)