لأول مرة في المغرب.. انتخاب ثلاث نساء لرئاسة بلديات مدن كبرى | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.09.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لأول مرة في المغرب.. انتخاب ثلاث نساء لرئاسة بلديات مدن كبرى

في خطوة غير مسبوقة في المملكة المغربية، سترأس نساء بلديات ثلاثة من أكبر وأهم مدن المغرب: الرباط والدار البيضاء ومراكش. وكانت أحزاب ليبرالية قد أطاحت بحزب العدالة والتنمية الإسلامي من الحكم في انتخابات أجريت هذا الشهر.

انتخبت العاصمة المغربية، الرباط، امرأة رئيسة للبلدية لأول مرة في تاريخها، ما يعني أن ثلاث مدن رئيسية بالمملكة ستقودها نساء، بعد الانتخابات التي أجريت في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت أسماء أغلالو (52 عاما)، مرشحة التجمع الوطني للأحرار، بعد أن اختارها المجلس البلدي في الرباط رئيسة لبلدية المدينة التي يبلغ عدد سكانها 550 ألف نسمة "إنه يوم تاريخي لمدينة الأنوار" الرباط.

ويأتي التصويت بعد الانتخابات التشريعية والجهوية والبلدية على مستوى البلاد التي جرت في 8 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وتصدر حزب أغلالو، التجمع الوطني للأحرار (RNI) بزعامة رجل الأعمال عزيز أخنوش نتائج الانتخابات التشريعية والجهوية والبلدية، مطيحا بالإسلاميين (حزب العدالة والتنمية) الذين حكموا لفترة طويلة على الصعيد الوطني.

يذكر أنه قبل أربعة أيام، (الاثنين 20 سبتمبر/ أيلول)، انتُخبت المرشحة عن حزب التجمع الوطني للأحرار نبيلة الرميلي (47 عاما) على رأس بلدية الدار البيضاء، لتصير أول امرأة تتولى المنصب في أكبر مدن المغرب التي يناهز عدد سكانها 3,5 ملايين نسمة.

وفي مدينة مراكش العاصمة السياحية للبلاد، عادت مرشحة حزب الأصالة والمعاصرة فاطمة الزهراء منصوري في سن 45 عاما إلى مكتب رئيس البلدية الذي كانت تشغله من 2009 إلى 2015.

وحل حزب الأصالة والمعاصرة ثانيا في الانتخابات التشريعية والبلدية وثالثًا في الانتخابات الجهوية. وأسس هذا الحزب الليبرالي المستشار الملكي حاليا فؤاد عالي الهمة عام 2008، قبل أن يستقيل منه عام 2011.

وعلى صعيد متصل، انتُخب رئيس الحكومة المكلف عزيز أخنوش الجمعة على رأس بلدية مدينة أغادير السياحية، وهي معقله وكان المرشح الوحيد للمنصب.

ص.ش/ف.ي (أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع