كيف يقضي الأوروبيون أوقات فراغهم بعد العمل؟ | عالم المنوعات | DW | 02.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

كيف يقضي الأوروبيون أوقات فراغهم بعد العمل؟

تختلف اهتمامات الأوروبيين في وقت الفراغ. فبينما يسعى الألمان لتنظيم مواعيدهم والاستعداد لليوم التالي، يهوى الإنكليز الحفلات الموسيقية والبحث عن متاجر المستلزمات الجنسية. أما الفرنسيون فيفضلون المطاعم الفاخرة.

قام موقع "Yelp" الإلكتروني المعني بتقييم مواقع البحث بإحصاء أكثر المواقع التي يزورها الأوروبيون بعد انتهائهم من العمل. وأظهرت النتائج أن أكثر ما يبحث عنه الفرنسيون والإسبان والإيطاليون بعد الانتهاء من العمل هو تناول الطعام، بينما أكثر ما يشغل الإنكليز والإيرلنديين بعد انتهائهم من العمل هو البحث عن أماكن الحفلات الموسيقية ومتاجر بيع المستلزمات الجنسية!

ووفقاً لموقع صحيفة "بيلد" الألمانية الإلكتروني، فإن الألمان ينشغلون بعد انتهائهم من الدوام بتنظيم أوقات فراغهم في المساء والتحضير لليوم التالي. وبحسب "بيلد"، فقد أظهر موقع "Yelp" أنه وبدءاً من الساعة السادسة مساءاً، يكثر بحث المستخدمين الألمان عن المطعم المناسب لتناول العشاء، علماً بأن المطاعم الإيطالية هي الأكثر شعبية لدى الألمان، تليها المطاعم اليونانية ومن ثم مطاعم السوشي اليابانية.

أما اعتباراً من السابعة مساءاً، فيزداد بحث المستخدمين الألمان عن المقاهي. والجدير بالذكر أن مقاهي تدخين الأرجيلة (الشيشة) أصبحت مؤخراً من المقاهي التي تلقى إقبالاً متزايداً بين الألمان.

وفي الوقت الذي يقضي فيه الألمان أوقات فراغهم في المقاهي، يبدأ البعض بالتخطيط لليوم التالي وذلك بالبحث عن المكان المناسب لتناول الفطور. وتنخفض عمليات البحث لدى الألمان بدءاً من الساعة العاشرة ليلاً بشكل واضح. والمدهش في تقييم عمليات البحث لدى الألمان هو اهتمامهم ليلاً بالبحث عن أفضل مكان لتصفيف الشعر.

بماذا يهتم الايطاليون؟

ويختلف الإيطاليون عن الألمان في اهتماماتهم. فأكثر ما يبحثون عنه بعد العودة من العمل هو متاجر بيع الاحذية والألعاب وأماكن تصفيف الشعر، فضلاً عن اهتمامهم بالبحث كثيراً عن مراكز للتدليك واللياقة البدنية.

ويُعرف عن الفرنسيين بأنهم ذواقون، وهو ما أكدته الدراسة التي قيمت النتائج المتعلقة بالمواقع التي تهم الفرنسيين، إذ أظهرت أن البحث عن مطاعم فاخرة هو أكثر ما يهم الفرنسيين بعد انتهائهم من العمل.

الجنس أكثر ما يبحث عنه الإنكليز!

أما الإسبان فهم مختلفون تماماً، إذ أظهرت نتائج البحث أنهم لا يتوقفون عن العمل حتى في المساء. فبدلاً من البحث عن أماكن لتناول الطعام مساءاً، يبحث الإسبان عن وكالات التوظيف أو شقق للسكن أو أماكن للتسوق. وبدءاً من الساعة التاسعة مساءاً، يبدأ الإسبان بالبحث عن أماكن مناسبة لتناول الطعام، وبعد ذلك يتوجهون للبحث عن أماكن مناسبة للتسوق ومراكز للعناية بالبشرة والتدليك. وبدءاً من الساعة الحادية عشرة ليلاً، يتركز البحث لدى الإسبان عن المقاهي للاستمتاع بوقت فراغهم.

ويبدأ الإنكليز أوقات فراغهم بعد العمل بشكل مختلف، فبعضهم يبحث عن المطاعم وآخرون عن المقاهي ومراكز التدليك وعن مواقع لشراء أجهزة إلكترونية. وفي الساعة السابعة مساءاً، يكثر البحث عن أماكن لحضور حفلات موسيقية. وبعد الانتهاء من الحفلات الموسيقية، يكثف الإنكليز بحثهم على المقاهي المناسبة للاستمتاع بوقت الفراغ. وبدءاً من الساعة العاشرة ليلاً، ينشغل الإنكليز بالبحث عن مواقع تتعلق بالمستلزمات الجنسية، كالبحث عن مراكز متخصصة بالتدليك المثير أو متاجر لبيع مستلزمات تتعلق بالجنس، حسبما ورد في موقع "بيلد".

د.ص/ ي.أ (DW)

مختارات

إعلان