كيف هيمن القمر على موسيقى البوب | وثائقي | DW | 21.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

كيف هيمن القمر على موسيقى البوب

القصص والروايات عن القمر كانت مصدر إلهام لأغاني لا تُعد ولا تُحصى من موسيقى البوب. السباق على الهبوط الأول على القمر والأساطير التي برزت حول القمر، ألهما ثقافة البوب وساهما في صدور أفضل الأغاني.

مشاهدة الفيديو 42:36

يعتبر القمر بمثابة مرآة من الدرجة الأولى للآمال والمصاعب، وهو ما يظهر جلياً في موسيقى البوب. الأغاني عن القمر خلال الستين عاما من تاريخ البوب، لا تُظهر كيف تغيرت الموسيقى مع مرور الزمن فحسب، بل أيضاً مدى تغيّر الصورة عن القمر، اعتماداً على المكان والزمان. أثناء حرب فيتنام، غنت فرقة Creedence Clearwater Revival أغنيةBad Moon Rising باعتباره "نذير شؤم". أما Neil Young، فألقى عبر فيلم Harvest Moon ضوءاً خفيفاً على حصاد حقول الحبوب وأشعل مرة أخرى المشاعر إزاء حب لا يُنسى. الخطوة الأولى على سطح القمر لم تكن خطوة عظيمة بالنسبة للبشرية فحسب، بل للقمر نفسه أيضا، إذ أصبح رمزاً للهدوء والراحة. هناك بعض موسيقيي الروك، مثل إلتون جون أو ستيف ميلر، غنوا لرواد فضاء في طريقهم إلى مستقبل البشرية. لكن بالسرعة التي تراجعت بها نشوة المستقبل، تعتّم أيضاً القمر في أغاني البوب. أسطوانة Dark Side of the Moon لفرقة Pink Floyd البريطانية أصبحت الأكثر مبيعاً في تاريخ الموسيقى، والقمر بات تعبيراً مجازياً عن هبوط الإنسان إلى الهاوية. في Space Oddity لديفيد بوي، لم تبق إلا فكرة "الوحدة اللانهائية" للرجل في الفضاء. سجلّ ومشاهد صاخبة، تُبرز العلاقة الحميمة للقمر مع أغاني البوب الكلاسيكية ومقاطع كليبات واكتشافات أرشيفية غريبة، موسيقياً وروائياً وبصريا.