كيف حول المصريون العاصفة الترابية لـ″عاصفة انتخابية″؟ | عالم المنوعات | DW | 29.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

كيف حول المصريون العاصفة الترابية لـ"عاصفة انتخابية"؟

كعادة الشعب المصري المعروف بخفة دمه، تناول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي موضوع العاصفة الترابية التي تشهدها مصر حالياً بالكثير من السخرية، خاصة مع تزامنها مع ظهور المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية في مصر.

تناول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي موضوع العاصفة الترابية، التي تشهدها مصر حالياً في مناطق متفرقة من البلاد، بالكثير من السخرية وروح الدعابة، خاصة مع تزامنها مع ظهور المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية في مصر، التي أعلنت فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي. فانتشر هاشتاغ #العاصفة_الترابية مصاحباً لهاشتاغ  #المؤشرات_الأولية 

وسخر بعض مستخدمي "تويتر" من هذه المصادفة معتبرين أن "رياح التغيير" قد هبت. كما ذهب البعض إلى اعتبار العاصفة  "فأل سيء على بداية مرحلة السيسي الثانية". فيما اعتبر البعض الآخر السيسي "السبب في هذا العقاب الإلهي".

كما كتب الكثير من المستخدمين أنهم "يحبون تراب مصر لكن مش لدرجة تطفحهولنا" - تطعمه لنا-. وفي إشارة إلى تقارير إعلامية تحدثت عن وجود أسماء متوفين مشاركين في الانتخابات الرئاسية، قال بعض إن هذه العاصفة هي "نتيجة لخروج الأموات من التراب ليشاركوا في الانتخابات." كما سخر البعض وكتب: "الغبار هي نتيجة لعملية دفن مقاطعي الانتخابات الرئاسية".

ورغم أن الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية حذرت من العاصفة الترابية وأكدت أن سرعة الرياح ستصل إلى 21 عقدة وأن الرؤية قد تكون سيئة في بعض المناطق، إلى أن الإعلامي والنائب البرلماني مصطفى بكري - المؤيد للرئيس السيسي - اعتبر أن الأمر "مؤامرة إخوانية"، إذ قال إن "اللجان الإلكترونية للإخوان تنشر ادعاءات كاذبة عن توقع اندلاع عاصفة ترابية"

كما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لمؤيدي الرئيس السيسي وهم يرقصون في الشارع مرتدين كمامات، وصاحب هذه الصور الكثير من التعليقات وعلى رأسها "أيها الراقصون تحت التراب"، في إشارة إلى الأغنية الشهيرة للموسيقار محمد عبد الوهاب "أيها الراقدون تحت التراب".

موضوع العاصفة الترابية لم يبق حكراً على السياسة، وإنما كان مادة أيضاً للسخرية بين مشجعي فرق كرة القدم المصرية المعروفة بتنافسها، إذ نشر محبو النادي الأهلي المصري صورة تسخر من فريق الزمالك، واعتبروا أن العاصفة الترابية هي الغبار الموجودة في خزانة كؤوس البطولة التي فاز بها الزمالك، في إشارة إلى عدم فوز الفريق بألقاب منذ مدة طويلة.

كما عبر بعض المصريين عن سأمهم من هذا الجو الكئيب الذي يصادف الأيام الأولى للربيع، وطالب البعض بالربيع "على طريقة سعاد حسني"، في إشارة إلى أغنيتها الشهيرة، التي تحتفي بالربيع المشمس والأخضر.

هذا وشلت العاصفة الترابية حركة المرور بسبب وجود رياح محملة بالأتربة أعاقت الرؤية، ودفعت وزارة الداخلية المصرية بخدمات إضافية وسيارات إغاثة على هذه الطرق والمحاور.

ر.ن/ ي.أ

مختارات