كيري يلتقي معاذ الخطيب ويصف الأسد بدكتاتور وحشي | أخبار | DW | 25.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يلتقي معاذ الخطيب ويصف الأسد بدكتاتور وحشي

بعد عشرة أيام من إعلانه استعداده التفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد، وصف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأسد بـ "دكتاتور وحشي بدون شرعية لقيادة سوريا". كلام كيري جاء بعد لقائه بالمعارض السوري الشيخ معاذ الخطيب.

Türkei Gruppe Friends of Syria

صورة من الأرشيف تجمع بين كيري والمعارض السوري معاذ الخطيب

جدد وزير الخارجية الأميركي جون كيري التأكيد الأربعاء (25 آذار/ مارس 2015) بأن الرئيس السوري بشار الأسد هو "ديكتاتور وحشي بدون شرعية لقيادة"، كلام كيري جاء بعد لقائه الرئيس الأسبق للائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب. كما يأتي كلام رئيس الدبلوماسية الأمريكية الجديد بعد عشرة أيام على الجدل الذي تسبب فيه عندما أعلن أنه "يجب التفاوض" مع الرئيس السوري بشار الأسد.

فقبيل توجهه إلى سويسرا لمواصلة المحادثات حول البرنامج النووي الإيراني، التقى جون كيري ومساعدته لشؤون الشرق الأوسط آن باترسون المعارض السوري الشيخ معاذ الخطيب وبحثا معه الوضع في سوريا. وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن البحث مع الخطيب تناول "الوسائل الكفيلة بدفع الحل السياسي للازمة السورية".

وأضاف البيان أن "وزير الخارجية جدد التأكيد على التزامنا العمل بكافة الطرق الدبلوماسية من أجل مرحلة انتقالية سياسية قائمة على مبادئ مؤتمر جنيف". وأشار البيان إلى أن كيري "أشار" أمام المعارض السوري معاذ الخطيب إلى أن "بشار الأسد هو ديكتاتور وحشي لا يتمتع بأية شرعية لقيادة سوريا".

وكان كيري قد أعلن في 15 آذار/ مارس الجاري خلال مقابلة مع محطة "CBS" التلفزيونية الأميركية أنه "في النهاية يجب التفاوض. نحن كنا دائما مع المفاوضات في إطار عملية جنيف 1". ولما سأله مقدم البرنامج التلفزيوني ما إذا كان من مستعدا للتحدث مع الرئيس السوري، أجاب كيري: "إذا كان مستعدا لإجراء مفاوضات جدية حول طريقة تطبيق جنيف1، بالتأكيد".

وفي صيف 2012، صاغت القوى العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا وثيقة عرفت باسم "جنيف 1" وتدعو إلى تشكيل كيان انتقالي في سوريا يملك جميع الصلاحيات ولكن دون الإشارة مباشرة إلى مصير الرئيس الأسد. وعقد مؤتمر للسلام تحت اسم "جنيف 2" في كانون الثاني/ يناير 2014 بين ممثلين عن نظام دمشق والمعارضة ممثلة بالائتلاف السوري لكن لم يسفر عن أية نتيجة.

أ.ح (أ ف ب)

إعلان