كيري يعتبر أنه من ″الضروري″ احترام حقوق الإنسان في البحرين | أخبار | DW | 07.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

كيري يعتبر أنه من "الضروري" احترام حقوق الإنسان في البحرين

في المنامة تباحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع نظيره البحريني حول "الانقسامات" الطائفية بين الشيعة والسنة في البحرين معتبرا أنه "من الضروري" احترام حقوق الإنسان في هذه المملكة.

التقى وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة اليوم الخميس (السابع منأبريل/نيسان 2016) مع نظيره الأمريكي جون كيري الذي يقوم بزيارة رسمية إلى مملكة البحرين. ووفقا لوكالة أنباء البحرين (بنا) فإن الجانبين استعرضا القضايا المطروحة على جدول أعمال الاجتماع المشترك بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والوزير الأمريكي. كما تم بحث أهم المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي إطار زيارته، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة: "هنا، كما في كل الدول، نعتقد أن احترام حقوق الإنسان ووجود نظام سياسي يشمل الجميع، هما أمران أساسيان" ويشكل الشيعة غالبية في هذا البلد الذي تحكمه أسرة آل خليفة السنية.

وتشهد البحرين حليفة الولايات المتحدة اضطرابات متقطعة منذ الحركة الاحتجاجية التي بدأت في 2011 في خضم "الربيع العربي"، للمطالبة بإصلاحات وملكية دستورية حقيقية في هذا البلد. وأضاف كيري أن "وزير الخارجية (البحريني) وأنا أتيحت لنا الفرصة لبحث الجهود الجارية لخفض الانقسامات الطائفية ومعالجتها هنا في البحرين وأماكن أخرى، وأثمن الطريقة الجدية التي ينظر بها لهذه المسألة". وتابع: "نرحب بكل الإجراءات التي اتخذتها الأطراف لخلق ظروف تهدف إلى تشجيع مشاركة سياسية أكبر لمواطني هذا البلد العظيم".

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي زار سفينة حربية أمريكية وتحدث مع أفراد من البحرية الأمريكية قبل مشاركته في اجتماع وزاري لمجلس التعاون الخليجي في البحرين، حيث يتمركز الأسطول البحري الخامس الأمريكي.

س.ك/ع.خ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة