كيري يحث الكونغرس على التصويت لصالح تفويض محاربة ″داعش″ | أخبار | DW | 11.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يحث الكونغرس على التصويت لصالح تفويض محاربة "داعش"

طالب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أعضاء الكونغرس بالتصويت بالإجماع لصالح مشروع قانون يمنح الرئيس الأمريكي باراك أوباما تفويضاً رسمياً لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

حث وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء (11 مارس/ آذار 2015) الكونغرس على منح الرئيس باراك أوباما رسميا صلاحية شن الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا. وقال كيري أمام لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ إن "مشروع القانون الذي تقدمنا به (للكونغرس) يعطي الرئيس تفويضاً واضحاً لقيادة نزاع مسلح ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" والأشخاص والقوات المرتبطين به".

وخلال الجلسة التي شارك فيها وزير الدفاع أشتون كارتر ورئيس الأركان مارتن ديمبسي، صرح كيري "وطننا يكون أقوى حين نعمل سوية، ولا يمكننا ببساطة أن نسمح لهذه المجموعة من المجرمين وقطاع الطرق أن تحقق طموحاتها". وأشار إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي سيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا، يريد أن يضمن "موت أو خضوع أي أحد يعارضه (...) فضلا عن التحريض على الأعمال الإرهابية حول العالم".

ودعا كيري إلى التصويت بالإجماع لصالح تفويض جديد لاستخدام القوة العسكرية ضد "الدولة الاسلامية". ومن شأن ذلك أن يمنح أوباما الغطاء السياسي في الداخل فضلا عن قاعدة قانونية صلبة بين حلفاء الولايات المتحدة الذين انضموا الى التحالف الدولي ضد التنظيم المتطرف.

قانون يمتد لثلاث سنوات ولا يتضمن حدود جغرافية

وحتى الآن، وجدت إدارة أوباما تبريرا قانونيا لحربها ضد "داعش" في تفويض سابق من الكونغرس لاستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم القاعدة وحركة طالبان وفصائل أخرى مرتبطة بهما كان قد تم التوصل إليه بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول2001.

من جهته أشار وزير الدفاع كارتر إلى أن صلاحية مشروع القانون الجديد الذي تمت مناقشته اليوم ينتهي خلال ثلاث سنوات و"هو لا يتضمن أي قيود جغرافية لأن تنظيم "الدولة الإسلامية" يظهر مؤشرات انتقال إلى خارج سوريا والعراق". وتابع "لا أستطيع أن أقول لكم إن حملتنا لهزيمة "الدولة الإسلامية" في العراق والشام ستنتهي خلال ثلاث سنوات"، ولكن إضافة بند حول المدة يمنح الرئيس المقبل و"الشعب الأميركي الفرصة لتقييم تقدمنا" بعد انتهاء الفترة المحددة.

هـ.د/ ع.ش ( أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان