كيري وظريف يتحدثان عن ″تقدم″ في المباحثات النووية ″الصعبة″ | أخبار | DW | 19.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري وظريف يتحدثان عن "تقدم" في المباحثات النووية "الصعبة"

بعد إعلان كل من جون كيري ومحمد جواد ظريف للصحفيين في لوزان عن إحراز "تقدم" رغم وجود الكثير من العمل، أعلن مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأميركية أنه ليس هناك حتى الآن مسودة اتفاق مطروحة في المحادثات.

أعلن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية أنه ليس هناك حتى الآن مسودة اتفاق مطروحة في المحادثات حول البرنامج النووي الإيراني في سويسرا. وقال المسؤول إن "القضايا الأساسية في اتفاق الإطار لا تزال قيد النقاش العام. وليس هناك مسودة مطروحة".

وعلق الدبلوماسي على معلومات نشرتها الصحف وتفيد أن الجانبين طرحا مشروع اتفاق سياسي في لوزان. وقال نائب وزير الخارجية الأميركي انطوني بلينكن "حسبما فهمت، لا مشروع اتفاق والمعلومات خاطئة. المتحدث باسمنا واضح ذلك في الواقع". وكان الرجل الثاني في وزارة الخارجية الأميركية يتحدث أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي.

وكان وزيرا خارجية الولايات المتحدة وإيران اليوم الخميس (19 مارس/آذار 2015) تحدثا عن "تقدم" في المفاوضات حول برنامج طهران النووي، مؤكدان عن وجود الكثير من العمل لانجازه قبل انتهاء المهلة المحددة في نهاية آذار/ مارس الحالي وذلك في اليوم الرابع على التوالي من المباحثات في مدينة لوزان السويسرية.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري للصحافيين في لوزان خلال استراحة من جلسات المباحثات التي يشارك فيها نظيره الإيراني محمد جواد ظريف "نبحث بعض القضايا الصعبة إلا أننا حققنا تقدما". أما ظريف فقال لوكالة الأنباء الإيرانية ايرنا "نتقدم بشكل جيد جدا ولكن يبقى هناك الكثير من العمل لانجازه". وأضاف ظريف أن المباحثات دخلت "مرحلة حساسة حول قضايا معقدة للغاية". وتابع "اعتقد أن هذا مؤشر جيد جدا (...) يعني أننا نتوصل إلى شيء ما"، موضحا أن المفاوضين الإيرانيين سيبقون في لوزان "الوقت اللازم" للتوصل إلى اتفاق.

"الإيرانيون يتقدمون ويتراجعون"

وفي وقت لاحق أعلن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية أنه ليس هناك حتى الآن مسودة اتفاق مطروحة حول البرنامج النووي الإيراني في سويسرا. وقال المسؤول إن "القضايا الأساسية في اتفاق الإطار لا تزال قيد النقاش العام. وليس هناك مسودة مطروحة". وكان دبلوماسي أوروبي مطلع على المباحثات أفاد الخميس بان القوى الكبرى وإيران "بعيدة" عن إبرام اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. وقال لبعض الصحافيين في لوزان إن "فكرة التوصل إلى اتفاق مساء الجمعة غير واردة برأيي" وهي المهلة المحددة لوقف المحادثات، ما يعني أن المفاوضين قد يضطرون للعودة الأسبوع المقبل. وأضاف الدبلوماسي "اعتقد أننا بعيدون عن اتفاق. لم نصل بعد إلى هذه المرحلة". وأشار إلى أن "الإيرانيين يتقدمون ويتراجعون، الأمر يتغير يوميا". ومن المفترض أن تتوصل إيران ومجموعة 5+1 إلى اتفاق سياسي بحلول 31 من آذار/ مارس الحالي على أن تنتهيان من التفاصيل التقنية في إطار اتفاق نهائي بحلول الأول من تموز/ يوليو المقبل.

ع.خ/ و.ب (ا ف ب)

إعلان