كيري: واشنطن ستبحث النزاع اليمني مع طهران | أخبار | DW | 27.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري: واشنطن ستبحث النزاع اليمني مع طهران

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن نيته بحث النزاع في اليمن مع نظيره الإيراني ظريف، مشيرا إلى أن "مستقبل اليمن يحدده اليمنيون". فيما يقدم الوسيط الدولي المستقيل جمال بنعمر تقريره النهائي لمجلس الأمن الدولي.

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه سيبحث مع نظيره الإيراني الاثنين (27 أبريل/ نيسان 2015) الصراع في اليمن ودعا "الجميع للقيام بما عليهم" بغرض تخفيف العنف وتشجيع المفاوضات. وأضاف كيري "مستقبل اليمن يجب أن يقرره اليمنيون وليس الأطراف الخارجية والوكلاء." وأضاف أنه يتوقع ذكر مسألة الصراع في اليمن أثناء المحادثات مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وفي نيويورك عقد مجلس الأمن الدولي صباح الاثنين جلسة مغلقة حول نزاع اليمن استمع خلالها إلى تقرير أخير للوسيط السابق جمال بنعمر الذي استقال من مهامه في منتصف نيسان/أبريل الجاري بعد أن خسر دعم دول الخليج في مساعيه للتوسط في أزمة اليمن. وانهارت محادثات السلام عندما سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء ثم واصلوا تقدمهم إلى عدن جنوب البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى اللجوء إلى الرياض. ويحل محل بنعمر الدبلوماسي الموريتاني إسماعيل ولد شيخ احمد البالغ 55 عاما وكان منسق الشؤون الإنسانية لدى الأمم المتحدة في اليمن بين 2012 و2014. وتسعى الأمم المتحدة إلى إنعاش مفاوضات السلام لكنها تواجه عقبات كثيرة.

ميدانيا قال سكان إن طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية قصفت مسلحين حوثيين متحالفين مع إيران ووحدات متمردة من الجيش في وسط اليمن والعاصمة صنعاء اليوم الاثنين. وذكروا أن طائرات حربية نفذت بين 15 و20 غارة جوية ضد جماعات للمقاتلين الحوثيين ومستودعات أسلحة في الضالع عاصمة محافظة الضالع ومدينة قعطبة القريبة في الفترة بين الفجر والتاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، مما أدى إلى سلسلة من الانفجارات استمرت ساعتين.

وحسب بيان أصدرته الأمم المتحدة الجمعة الماضي فقد لقي أكثر من 1000 شخص بينهم 551 مدنيا حتفهم منذ بدء عمليات قصف التحالف العربي على الحوثيين في اليمن يوم 26 مارس آذار. وقال صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة (يونيسيف) إنه يوجد 115 طفلا على الأقل بين القتلى.

هـ.د/ ع.خ ( أ ف ب، رويترز)

إعلان