كيري متفائل بشأن محادثات إيران ونتنياهو يحذر | أخبار | DW | 12.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري متفائل بشأن محادثات إيران ونتنياهو يحذر

أعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس البرلمان الإيراني عن تفاؤلهما إزاء تقدم المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني، فيما حذر رئيس الحكومة الإسرائيلية من السماح لإيران بحيازة السلاح النووي.

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الأحد (12 يوليو/ تموز 2015) إنه يأمل في أن تتوصل القوى العالمية الكبرى وإيران إلى اتفاق نووي، لكن لا تزال هناك بعض القضايا الصعبة. وأبلغ كيري الصحفيين "أعتقد أننا بصدد اتخاذ قرارات حقيقية... لذا سأقول بما أنه ما زال لدينا بعض الأشياء الصعبة لننجزها، فأنا مازلت متفائل".

من جهته، أعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) الإيراني علي لاريجاني عن "رؤيته الإيجابية" لمسار المفاوضات النووية الدائرة في فيينا. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه القول إن "مسار المفاوضات ماض إلى الأمام بشكل عام، وقد نصل إلى نتيجة في ظل الأجواء السائدة". وأعرب عن أمله في أن يتحلى الجانب الآخر بـ"العقلانية للاستفادة من الزمن بشكل صحيح". وأضاف أنه "ينبغي على الجانب الآخر أن يدرك أن ممارسة المزيد من الضغوط قد يخلق مشاكل لا تحمد عقباها".

في غضون ذلك، صرح مصدر مقرب من فريق التفاوض الإيراني بأن إيران والدول الست الكبرى قد تمكنوا من إزالة تقريبا كافة الخلافات، متوقعا أن يكون إعلان التوصل إلى الاتفاق أمر وشيك. وقال المصدر الإيراني: "اليوم، سيصل كل شيء إلى نهاية مشرفة لبلادنا ولشعبنا". وأضاف أنه يتبقى أمران فقط من الثلاثة التي كانت تعرقل التوصل إلى اتفاق، دون المزيد من التفاصيل. وكتبت الخارجية الألمانية على موقع "تويتر" إن "المفاوضات وصلت إلى مرحلة حاسمة".

بيد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حذر من أن "الصفقة السيئة الآخذة بالتبلور مع إيران ستسمح لها بحيازة العديد من القنابل الذرية". كما رأى أن الاتفاق الجاري التفاوض بشأنه في فيينا "يعرض السلام في العالم للخطر". ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عنه القول خلال اجتماع حكومته اليوم الأحد: "في الوقت الذي تستمر فيه مسيرة التنازلات من جانب الدول الكبرى لإيران، يطلق الزعيم الروحي الإيراني علي خامنئي تصريحات يقول فيها إنه يجب محاربة الولايات المتحدة حتى في حالة التوصل إلى اتفاق نووي".

وفي سياق نتصل ذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يعتزم التوجه إلى العاصمة النمساوية فيينا اليوم الأحد للمشاركة في المفاوضات الجارية حول البرنامج النووي الإيراني. وتستند الوكالة الروسية في ذلك إلى وزارة الخارجية الروسية، ولكنها لم تذكر تفاصيل أخرى. يذكر أن لافروف قال مؤخرا إن التوصل لاتفاق في المفاوضات الإيرانية قريب للغاية. وأوضح دبلوماسيون في موسكو أن القضايا الأخيرة التي لم يتم حسمها في المفاوضات الإيرانية هي الأصعب.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

إعلان