كولونيا يتفادى منطقة الخطر بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة | عالم الرياضة | DW | 03.04.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كولونيا يتفادى منطقة الخطر بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة

سجل كولونيا هدف الفوز في آخر لحظة في شباك نورنبيرغ ليصعد إلى المركز 10 ويبتعد عن منطقة الخطر في الدوري الألماني الممتاز، فيما نجح فريق فولفسبورغ بعشرة لاعبين في فرض التعادل 1/1 على فرانكفورت في المرحلة 28 من بونديسليغا.

default

اُختتِمت الأحد (الثالث من نيسان/إبريل) مباريات المرحلة 28 من الدوري الألماني لكرة القدم، بونديسليغا، بمباراتين فاز في أولاهما فريق كولونيا على أرضه ضد فريق نورنبيرغ في الدقيقة الأخيرة بهدف نظيف، وغنى بعدها مشجعو كولونيا أغاني كرنفالهم الشهير. وبذلك اعتلى كولونيا ترتيب قائمة الدوري إلى المركز 10 برصيد 35 نقطة، وبقي نورنبرغ في المركز 6 برصيد 42 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن المركز الخامس وهو آخر المراكز المؤهلة مباشرة لكأس الأندية الأوروبية قبل ست مراحل من نهاية الدوري.

هدف كولونيا القاتل يقلل فرص نورنبيرغ في كأس أوروبا

وسجل ميليفوي نوفاكوفيتش هدف كولونيا القاتل في الدقيقة الأخيرة للوقت بدل الضائع ليفوز كولونيا المهدد بالهبوط في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، وبذلك يبتعد كولونيا بذلك عن منطقة الخطر في البوندسليغا ويضعف أمل منافسه في التأهل في منافسات البطولة الأوروبية، ويبقى نورنبرغ في المركز السادس برصيد اثنين وأربعين نقطة بفارق ثلاث نقاط عن المركز الخامس وهو آخر المراكز المؤهلة مباشرة لكأس الأندية الأوروبية قبل ست مراحل من النهاية، وجاء هدف السلوفيني نوفاكوفيتش في آخر تمريرات المباراة حيث وضع الكرة في شباك نورنبيرغ إثر تمريرة عرضية أرضية من سلافومير بيسكو. وعلق لاعب فريق كولونيا ولاعب المنتخب الألماني بودولسكي على ذلك قائلا: "تقدمنا بخطوات واثقة طوال المباراة ومن المثير جدا إحرازنا الهدف في الدقيقة الأخيرة من المباراة ومعايشة جو الاحتفال به".

1. FC Köln - 1. FC Nürnberg

فرح كولونيا بالفوز على نورنبيرغ

وكان بدأ فريق كولونيا المباراة بزخم حركي عالي السرعة ضاغطا على نورنبيرغ الذي بدا هادئا في الدقائق الأولى للمباراة في ظل تمريرات مضطربة شابها تهاون في تسليم كرات سليمة ضمن كلا الفريقين، غير أنه وبعد 9 دقائق من بداية المباراة بدأ أداء لاعبي نورنبيرغ يتحسن عبر تمريرات بينية متقدمين على أرض ملعب كولونيا المبللة بمياه الأمطار في هجمة لم تفلح فيها الكرة في الاستقرار في شباك حارس مرمى كولونيا ميشائيل رينسينغ بعد تصديه لها. وأعقبت ذلك طريقة لعب لكرات طويلة وعالية من قِبَل الفريقين وصفها خبراء كرة القدم بأنها لا تعتبر وسيلة مجدية للاستحواذ على الكرة في ظل امتلاك كلا الفريقين للاعبين طوال القامة من شأنهم الانقضاض على كل كرة محلقة في الهواء. وفي الدقيقة 16 انقض لاعب كولونيا ولاعب المنتخب الألماني لوكاس بودولسكي على الكرة وهجم مستغلا خلو الملعب أمامه وسدد فورا من مسافة بعيدة غير أن رافائيل شيفار حارس نورنبيرغ وقف لتسديدة بودولسكي في المرصاد.

وحاول فريق نوربيرغ استغلال ضربة ركنية من زاوية الجهة اليسرى في الدقيقة 32 لكن الكرة وقعت بسهولة في براثن كولونيا، استلم إثرها بودولسكي الكرة مجددا في هجمة مضادة ممرا إياها إلى أيشنار الذي أوصلها إلى المدافع اللبناني الأصل محمد يوسف والذي سدد الكرة لكنها انحرفت بمقدار 14 مترا عن يمين مرمى نورنبيرغ. غير أنه وبعد تسع دقائق من ذلك تلقى المدافع محمد بطاقة صفراء من الحكم بسبب محاولة محمد حيازة الكرة من كابتن نوربيرغ بعد صفارة انتهاء الشوط الأول من المباراة، والتي كان نصيب كل فريق فيها كرتان أصفران.

ورغم الذكريات الجيدة التي تمتع به فريق نورنبيرغ في مدينة كولونيا في السنوات السابقة بانتصاره في 8 مباريات من أصل 9 مباريات على نادي كولونيا، كان آخرها في ديسمبر/كانون الأول 2009 حين تغلب عليه كولونيا بثلاثة أهداف نظيفة، عاد كولونيا مجددا ليدغدغ مشاعر مشجعيه في مباراة المرحلة 28 للدوري الألماني بفوزه على أرضه في ملعب راين إنارغي، في نصر هو السابع له على التوالي، ومقللا فرص نورنبيرغ في المشاركة في بطولة كأس أوروبا المقبلة.

فولفسبورغ ينتزع تعادلا عصيبا من فرانكفورت

ونجح فريق فولفسبورغ (المركز 16) بعشرة لاعبين في فرض التعادل 1/1 على اينتراخت فرانكفورت (المركز 13) في آخر مباريات المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، ليخفق المدربين الجديدين فيليز ماغات مدرب فولفسبورغ وكريستوف داوم مدرب اينتراخت في تحقيق الفوز. وافتتح الكسندر ميير التسجيل لفرانكفورت في الدقيقة 60 على عكس سير اللعب من متابعة لتسديدة تصدى لها الحارس دييجو بيناجليو ثم اصطدمت بمدافع فولفسبورح سيمون كاير. وأشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه آرني فريدرتش مدافع فولفسبورغ، بعد تذمره لعدم حصوله على ضربة جزاء. وأدرك ماريو ماندزوكيتش التعادل لفولفسبورغ قبل خمس دقائق على النهاية من ضربة رأسية إثر تمريرة من دييجو.

Flash Galerie1. FC Köln 1. FC Nürnberg

تخللت مباراة كولونيا ونورنبيرغ كرات طويلة وعالية

مدرب ميونخ: اعتراف بأداء سيء رغم النصر

وفي أولى مباريات المرحلة الثامنة والعشرين يوم السبت كان عوّض فريق بروسيا دورتموند متصدر الدوري تأخره بعد أن سحق ضيفه هانوفر بنتيجة 4 إلى 1، في فوز هو الأول له خلال ثلاث مباريات وبذلك أبقى دورتموند على فارق النقاط السبع التي يتفوق بها على ملاحقه باير ليفركوزن صاحب المركز الثاني في الدوري الألماني لكرة القدم الذي هزم مضيفه كايزرسلاوترن بهدف نظيف ليرفع رصيده إلى ثمان وخمسين نقطة.

في حين حافظ نجم نادي بايرن ميونيخ أريين روبن الهولندي الأصل على مشاركة فريقه في دوري أبطال أوروبا من نكسة لو حدثت لكانت محبطة للفريق، بعد إحرازه السبت هدفا على أرضه ضد متذيل قائمة الدوري الألماني مونشنغلادباخ، وبعد فوز ميونخ بهدف نظيف في هذه المباراة اعتلى المركز الثالث مجددا الذي يبقيه في دوري أبطال أوروبا، فيما اعترف مدرب فريق ميونيخ الهولندي لويس فان خال بأن لاعبيه لم يقدموا أفضل مستوياتهم في مباراة السبت ضد مونشنغلادباخ حيث احتاج لاعبو ميونيخ إلى وقت طويل لحسم المباراة قبل تسجيل آريين روبن هدف الفوزفي الدقيقة 78 إثر تبادل الكرة بمهارة مع فرانك ريبيري.

وعلق أريين روبن على أداء ميونخ قائلاً: "كان ذلك انتصارا للعمل المشترك لفريقنا، لم نلعب بشكل جيد في الشوط الأول لكن أداءنا تحسن قليلا في الشوط الثاني، إجمالاً لم يكن هذا هو الأداء المثالي الذي نصبو إليه، لكني أقول: لا بأس فقد أحرزنا ثلاث نقاط"، في حين رفع النجم الآخر لبايرن ميونخ فرانك ريبري الفرنسي الأصل من معنويات فريقه مشجعا إياه على الفوز بالمراحل الست المتبقية:"علينا مواصلة الانتصارات ، نحن بحاجة إلى التركيز على المباراة المقبلة ضد نورنبرغ، وليس من السهل تحقيق ذلك، تبقى لنا ست مباريات مقبلة، وعلينا الفوز فيها جميعا".

علي المخلافي

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان