كولونيا تخطط لإقامة ″منطقة آمنة″ حول الكاتدرائية | معلومات للاجئين | DW | 21.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

كولونيا تخطط لإقامة "منطقة آمنة" حول الكاتدرائية

ذكرت معلومات صحافية أن بلدية كولونيا تخطط لإقامة "منطقة آمنة" حول كاتدرائية المدينة المتاخمة للمحطة الرئيسية للقطارات وسط المدينة في احتفالات رأس السنة المقبلة لمنع تكرار حالات التحرش الجنسي التي جرت مطلع العام الجاري.

بعد أن أثارت حوادث التحرش الجنسي، التي شهدتها مدينة كولونيا ليلة رأس السنة الماضية موجة استياء محلية وعالمية، وباتت محورا للعناوين البارزة حتى اليوم، تعتزم مدينة كولونيا إظهار أنها تعلمت درسا بليغا من تلك الأحداث المأساوية والتي كانت مئات النساء ضحيتها، عبر الاستعداد من الآن للاحتفالات القادمة.

وفي هذا السياق ذكرت صحيفة " كولنيشه روندشاو" اليوم السبت (21 ايار/مايو 2016) أن بلدية كولونيا تعتزم إقامة "منطقة آمنة" حول الكاتدرائية الكبيرة المتاخمة لمحطة القطارات الرئيسة بمركز المدينة. وتشمل خطط المدينة منع إطلاق الألعاب النارية وسط حشود الناس المحتفلة في المنطقة لتجنب حدوث حالات من الرعب والخوف بينهم. كما يدور النقاش حول إقامة "جدار عازل" حول الكاتدرائية الشهيرة ومراقبة منافذها.

كما تتضمن الخطط، حسب الصحيفة المحلية، نشر منظومة ضوئية بأنوار كاشفة عملاقة بحيث تنير المنطقة الواقعة بين محطة القطارات الرئيسية والمنطقة السياحية في المدنية القديمة لتمتد حتى ضفاف نهر الراين في خطوة لزيادة الأمن ولتسهيل عمل رجال الشرطة في مراقبة الحركة في المنطقة. كما تساهم الأضواء الكاشفة في تحسين نوعية تسجيلات أجهزة الفيديو المنتشرة في المنطقة لتحديد هوية الجناة لاحقا في حال حدوث اعتداءات مشابهة لما حدث ليلة رأس السنة الماضية.

إلى جانب ذلك، تخطط المدينة لزيادة أعداد عناصر الشرطة المكلفة بحماية وتأمين مكان الاحتفالات. كما تشمل الخطط قطع جسر "هوهنتسولرن بروكه" الحديدي المخصص لمرور القطارات والمارة فقط. وحسب الصحيفة، فإن بلدية كولونيا تدرس كل الخيارات المطروحة لزيادة الأمن ومنع تكرار أحداث ليلة رأس السنة الماضية حتى أيلول/سبتمبر المقبل، حيث تقرر المدينة الصيغة النهائية لخطتها الأمنية.

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان