كوريا الشمالية: حرب نووية قد تندلع في أي لحظة | أخبار | DW | 17.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كوريا الشمالية: حرب نووية قد تندلع في أي لحظة

بعد الحرب الكلامية ولغة التهديد المتبادل بين الرئيس الأمريكي ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، قالت بيونغ يانغ إن "حربا نووية" قد تندلع في أي لحظة، مشيرة إلى أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية وصلت لنقطة حرجة جدا.

قال نائب مندوب كوريا الشمالية بالأمم المتحدة، كيم إن ريونغ، خلال كلمة ألقاها في المنظمة الدولية إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية "قد وصل إلى نقطة حرجة للغاية وإن حربا نووية قد تندلع في أي لحظة". وأضاف كيم خلال كلمة ألقاها أمام لجنة نزع السلاح النووي في الأمم  المتحدة، أن كوريا الشمالية "تدعم القضاء الكامل على الأسلحة النووية وجهود نزع السلاح النووي في العالم بأسره"، لكنها لا يمكنها أن توقع على معاهدة حظر الأسلحة النووية بسبب تهديدات الولايات المتحدة.

وتابع أنه "لا توجد دولة في العالم تتعرض لتهديد نووي خطير ومباشر من الولايات المتحدة لفترة طويلة أكثر منَّا"، مضيفا: "إذا تجرأت الولايات المتحدة وغزت أراضينا المقدسة أو حتى بوصة منها فإنها لن تفلت من عقابنا الشديد في أي جزء من العالم".

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قال لشبكة (سي إن إن) إن الجهود الدبلوماسية لحل أزمة كوريا الشمالية "ستستمر حتى سقوط القنبلة الأولى".

وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية في الشهور القلائل الماضية حيث  انخرط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون في حرب كلامية والتهديد بالدمار المتبادل.

تجدر الاشارة إلى أن بيونغ يانغ نفذت العديد من تجارب الصواريخ  الباليستية وتجربتين نوويتين خلال العام الماضي، في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة. وعقب تجربتها النووية السادسة في أيلول/سبتمبر الماضي، وسع مجلس الأمن الدولي فعليا العقوبات المفروضة عليها.

ا.ف/ و.ب  (د.ب.أ)

مختارات

إعلان