كوريا الشمالية تعد بإغلاق موقع التجارب النووية على مرأى من العالم كله | أخبار | DW | 29.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كوريا الشمالية تعد بإغلاق موقع التجارب النووية على مرأى من العالم كله

قالت كوريا الجنوبية إن الزعيم الكوري الشمالي "كيم يونغ أون" يعتزم إغلاق موقع التجارب النووية في البلاد في شهر أيار/ مايو المقبل، وأكدت بيونغ يانغ أنها ستدعو خبراء أميركيين لكي يتحققوا من إغلاق الموقع.

نقل مكتب الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم (الأحد 29 أبريل / نيسان 2018) عن الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون قوله خلال اجتماعه مع مون إنه سيغلق موقع التجارب النووية في مايو/ أيار على مرأى من العالم الخارجي كله. وقالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية قبل اجتماع القمة إن بيونغ يانغ ستعلق فورا التجارب النووية والصاروخية وستسعى بدلا من ذلك إلى تحقيق النمو الاقتصادي والسلام. وقال البيت الأزرق إنه تأكيدا لهذا النبأ قال كيم لمون إنه سيدعو خبراء وصحفيين من الولايات المتحدة الأميركية وكوريا الجنوبية لضمان "شفافية" إغلاق المنشآت.

وقال يون إن كيم قال أيضا إن الرئيس الأميريكي دونالد ترامب سيعلم أن (كيم) "ليس هو الشخص" الذي يطلق صواريخ تجاه الولايات المتحدة. وأضاف يون إن بيونغ يانغ تخطط لإعادة ضبط منطقتها الزمنية الحالية لتتطابق مع توقيت سول. وكانت كوريا الشمالية قد قامت بتأخير توقيتها الرسمي 30 دقيقة عن توقيت سول في عام 2015.

مشاهدة الفيديو 02:04
بث مباشر الآن
02:04 دقيقة

لقاء قمة تاريخي بين زعيمي الكوريتين

من جهته، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت أن التحضيرات "تسير بشكل جيد جدا" استعدادا للقمة التي سيعقدها مع الزعيم الكوري الشمالي. وكتب ترامب على تويتر "أجريت للتو حديثا مسهبا وجيدا جدا مع رئيس كوريا الجنوبية مون. الأمور تسير في شكل جيد جدا، يجري العمل لتحديد موعد ومكان اللقاء مع كوريا الشمالية".

 وفي ما يتعلق بالاتصال الهاتفي بين ترامب ومون، أوضح البيت الأبيض في وقت لاحق أنّ الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كانتا تنسّقان عن كثب قبل الاجتماع الذي تم الجمعة بين مون وكيم يونغ-اون.  وقال البيت الأبيض إنّ ترامب ومون اعتبرا "أن الضغط غير المسبوق الذي مارسته الولايات المتحدة وجمهورية كوريا والمجتمع الدولي (...) قادَ إلى هذه اللحظة المهمة".

 وأشار البيت الأبيض إلى أنّ ترامب وشينزو آبي كرّرا من جهتهما التشديد "على ضرورة أن تتخلى كوريا الشمالية عن كل أسلحة الدمار الشامل وجميع برامج الصواريخ البالستية".

وقال البنتاغون إنّ "الوزير ماتيس والوزير سونغ أعربا عن التزامهما الجاد بإيجاد حل دبلوماسي يحقق نزع أسلحة كوريا الشمالية بالكامل ويُمكن التحقق منه ولا عودة عنه".

ح.ز/ ع.ش (رويترز/ أ.ف.ب / د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع