كوريا الشمالية تجري تجربة ناجحة لصاروخ يعمل بالوقود الصلب | أخبار | DW | 24.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

كوريا الشمالية تجري تجربة ناجحة لصاروخ يعمل بالوقود الصلب

كوريا الشمالية تجري تجربة ناجحة لصاروخ يعمل بالوقود الصلب، وفق ما نقلت تقارير إعلامية عن زعيمها كيم يونغ أون الذي قال إن ذلك من شأنه أن "يبعث الرعب في قلوب الأعداء".

ذكرت تقارير إعلامية اليوم الخميس (24 مارس/آذار 2016) أن كوريا الشمالية أجرت تجربة ناجحة لصاروخ يعمل بالوقود الصلب. ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن وكالة الأنباء الكورية الشمالية المركزية القول إن زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون أعلن ذلك أثناء زيارته لموقع إجراء الاختبار.

وقال كيم عن نجاح التجربة "سوف يبث الرعب في قلوب الأعداء". وأضاف "سوف نستمر في إحراز تقدم في مجال الدفاع وذلك من شأنه بث الخوف في قلوب الأعداء". وتستخدم الصواريخ التي تملكها كوريا الشمالية اساسا الوقود السائل. لكن الوقود الصلب يسمح بتحسين قدرات تحريك الصواريخ وكذلك باختصار مدة الاشتعال.

وقال مون سانج جيون المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني لكوريا الجنوبية " يبدو أن كوريا الشمالية في المراحل الأولية لتطوير صواريخ تعمل بالوقود الصلب". وأضاف "تحول كوريا الشمالية للوقود الصلب يعني أنها يمكن أن تطلق صواريخ بصورة متكررة". وأوضح أن كوريا الجنوبية تستعد لاتخاذ إجراءات مضادة.

ويأتي الإعلان عن هذه التجربة بينما أمرت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غوين-هي جيشها برفع مستوى التأهب في مواجهة التهديدات الكورية الشمالية العديدة بتوجيه ضربات نووية أو تقليدية. وكانت كوريا الشمالية هددت الأربعاء رئيسة كوريا الجنوبية وحلفائها الأميركيين ب "نهاية بائسة"، في تصريح وصفته كوريا الجنوبية بأنه "مبتذل وسخيف".

وأكدت كوريا الشمالية أنها ستشن "معركة انتقام من أجل العدل" ضد رئيسة كوريا الجنوبية، مضيفة أن مدفعيته جاهزة لتحويل مكتب بارك إلى "بحر من اللهب والرماد". وجاءت هذه التهديدات الأخيرة ردا على المناورات العسكرية المشتركة التي تجريها حاليا القوات الأميركية والكورية الجنوبية والتي تسهم سنويا في تفاقم توتر الوضع.

ش.ع/ح.ح (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة