كورونا يضرب الكرة.. توقعات بنهاية عهد الانتقالات القياسية | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 22.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

كورونا يضرب الكرة.. توقعات بنهاية عهد الانتقالات القياسية

انتقل رونالدو إلى يوفنتوس بأكثر من 110 مليون يورو، بينما يصل الشرط الجزائي لميسي مع برشلونة إلى 300 مليون يورو. لكن الآن وبسبب كورونا، يظهر تكرار هذه الأرقام ضرباً من الخيال. كيف ذلك؟

رونالدو وميسي- تنافس في الميدان وخارجه

رونالدو وميسي ارتبطا على الدوام بصفقات خيالية

يظهر أن أخبار الانتقالات الخيالية للاعبي كرة القدم ستنتهي إلى إشعار غير محدد بسبب تداعيات جائحة كورونا على اقتصاد العالم، وهو ما جاء في تصريح الرئيس التنفيذي لمجموعة "ميديابرو" الإسباني جاومي روريس بقوله إن عهد إنفاق الأندية مئات الملايين في سوق الانتقالات للتعاقد مع اللاعبين قد ولّى بسبب تراجع إيرادات حقوق نقل المباريات.

وتستحوذ مجموعة "ميديابرو"، ذات الرأسمال الصيني، على حقوق عرض مباريات الدوري الإسباني في الحانات والمقاهي داخل إسبانيا، كما تملك النسبة الأكبر من حقوق بث مباريات الدرجتين الاولى والثانية من الدوري الفرنسي للأعوام الأربعة المقبلة بدءاً من موسم 2020-2021.

وقال روريس في حوار مع فرانس بريس إن "خزائن الأندية ستنفد من الأموال، والمصارف لن تُقرض الأندية بسهولة كالسابق"، متحدثاً عن أن "المبالغ التي تم انفاقها على شراء الحقوق قد بلغت أصلاً حدها الأقصى بشكل عام، و"من الواضح أن حقوق البث التلفزيوني ستتأثر بهذا العامل".

مختارات

وتسبب فيروس كورونا بخسائر فادحة للأندية والدوريات، بسبب تعليق الأنشطة الرياضية في جلّ دول العالم، خاصة منها إيرادات حقوق البث وتذاكر المباريات. وكمثال على ذلك، فقد حقق برشلونة الإسباني، أغنى أندية العالم، 35 في المئة من إجمالي إيراداته الموسم الماضي من البث التلفزيوني، مقابل 50 في المئة لليفربول الانكليزي بطل أوروبا.

لكن روريس يرى أن هذه الأزمة تحمل جانباً إبجابيا بقوله: "ذلك سيتغير وأعتقد انه أمر إيجابي للغاية. لم أتفق يوما مع فكرة إنفاق الأندية 140 أو 160 مليون يورو أو دولار للتعاقد مع لاعب". مضيفاً "سيكون أمراً إيجابياً للمجتمع بشكل عامل ولأحوال الأندية المالية بشكل خاص".

وتسود مخاوف من عدم إبقاء المشجعين على اشتراكاتهم الباهظة الثمن أو تجديدها في القنوات الناقلة حصرياً للمباريات، الا ان روريس أبدى ثقته بأن الجماهير ستكون حريصة على متابعة كرة القدم مجدداَ ما إن يتم رفع القيود المفروضة حاليا للحد من تفشي كورونا المستجد.

وفي وقت يطمح الدوي الألماني إلى معاودة نشاطه الشهر المقبل، يُتوقع أن تقام المباريات في الدوريات الأوروبية الكبرى بغياب الجماهير لعدة أشهر، ما قد يدفع إلى تعديل توقيت المباريات وعدم إبقائها في نهاية الأسبوع وفق توقعات روريس.

إ.ع/أ.ح ( أ ف ب)