كورونا- فرض حجر على كامل ولاية كاليفورنيا ومدينة لوس أنجليس | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

كورونا- فرض حجر على كامل ولاية كاليفورنيا ومدينة لوس أنجليس

طلب حاكم ولاية كاليفورنيا السكان بالبقاء في منازلهم للحد من انتشار فيروس كورونا، بعد أن أمر بفرض حجر على كامل الولاية التي بلغ عدد الوفيات فيها 18 حالة، الأمر ذاته أتخذه رئيس بلدية لوس أنجليس.

أحد الشوارع الرئيسية الفارغة بتاريخ 17 مارس/ آذار 2020 بعد تفشي وباء كورونا والذي عادة ما يكون مكتظا بالمارة والسيارات

حاكم ولاية كاليفورنيا يفرض الحجر على كامل الولاية ويطلب من السكان البقاء في منازلهم

قرر حاكم ولاية كاليفورنيا غايفن نيوسوم مساء الخميس (19 مارس/ آذار 2020) فرض حجر على الولاية بكاملها وعلى سكّانها البالغ عددهم 40 مليون نسمة، وذلكلتعزيز جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد.

 

وقال نيوسوم في مؤتمر صحافي "حان الوقت لنا جميعا، أفرادا ومجتمعا، أن ندرك أنه يجب علينا بذل مزيد من الجهد" لوقف انتشار كوفيد-19. وأضاف أنّه يطلب من السكان "على مستوى كامل الولاية البقاء في منازلهم"، مشيرا إلى أن هذا الإجراء يصبح "ساري المفعول الليلة".

لكن الحظر لا يشمل منع الأعمال الأساسية مثل محلات بيع المواد الغذائية ومحطات الوقود من العمل، وقال نيوزوم في مؤتمر صحفي إن الأمر سينفذ من خلال "العقد الاجتماعي" وأنه لا يخطط لفرض القرار باستخدام القوة الشرطية.

وقبل ذلك كان حاكم الولاية قد أعلن أن المدارس قد لا تفتح أبوابها قبل عطلة الصيف، وقال متوجها للأهل "انطلق من مبدأ أنه من غير المرجح أن تتمكن الكثير من المدارس من فتح أبوابها قبل العطلة الصيفية".

حجر على سكان لوس أنجليس

بدوره كان رئيس بلدية لوس أنجليس إريك غارسيتي أمر مساء الخميس أيضا بفرض حجر على جميع سكان المدينة البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة، طالبا منهم الامتناع عن أي تنقل غير ضروري، وذلك في محاولة لكبح تفشي فيروس كورونا المستجد.

 وكتب غارسيتي على تويتر أنه أصدر أمرا طارئا بفرض حجر يلزم "جميع سكان مدينة لوس انجليس بأن يبقوا في منازلهم وبأن يحدوا على الفور من التحركات غير الضرورية". وأضاف "نتخذ هذا الاجراء الطارئ من أجل الحد من انتشار كوفيد-19 وإنقاذ أرواح".

 وتعيش الولايات المتحدة على وقع القيود المفروضة على السفر وإجراءات العزل بينما وصل عدد الإصابات فيها إلى 14202 إصابة والوفيات إلى 205 حالات بينها 18 حالة في كاليفورنيا.

ع.ج/ ع.ج.م (روتيرز، أ ف ب، د ب أ)