كلوزه على عتبة الأربعين ولا يزال لديه ما يقدمه | عالم الرياضة | DW | 18.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كلوزه على عتبة الأربعين ولا يزال لديه ما يقدمه

رغم اقترابه من بلوغ الثامنة والثلاثين ما زال ميروسلاف كلوزه يشعر بقدرته على العطاء. وَدَّع العاصمة الإيطالية بعد خمس سنوات قضاها هناك، والآن هناك تكهنات بعودته إلى الدوري الألماني بعدما كان الحديث عن الدوري الأمريكي.

بعد خمسة أعوام قضاها مع نادي لاتسيو روما الإيطالي ودَّع ميروسلاف كلوزه (37 عاما) جماهير الفريق في لحظة امتلأت بالعاطفة، ورغم أن آخر مبارياته مع الفريق في نهاية الأسبوع خسرها أمام فيورنتينا 2-4، إلا أن هذا لم يمنع جماهير الفريق من تحيته والتصفيق له لعدة دقائق. وقال كلوزه ردا على الجماهير: "لا أجد الكلمات لأصف هذا، فيوم كهذا قيمته كبيرة أشكر الجميع من كل قلبي".

حضر كلوزه، الذي خاض مع المنتخب الألماني 137 مباراة دولية، إلى الملعب مع ولديه وشهد ذلك المساء دفعة من العواطف، حيث حمل شارة قيادة الفريق، وارتدى زملاؤه قمصانا كبت عليها "شكرا ميرو". وكانت الجماهير تردد اسمه "ميرو، ميرو، ميرو"، وكان هناك من يحمل يافطات مثل "الملك كلوزه". وقد سجل كلوزه في تلك المباراة هدفه رقم 64 خلال 171 مباراة رسمية خاضها كلوزه مع لاتسيو. وثبت مكانته وسط أساطير نادي لاتسيو. ووجه كلوزه حديثه للجماهير بعد المباراة عبر الميكروفون الداخلي للملعب قائلا: "أشكركم على خمس سنوات لا تنسى، إنكم رائعون، أتمنى أن تنالوا في المستقبل ما تستحقونه".

لاعب أمين وانتقادات أيضا

في عام 2012 نال كلوزه الاحترام في كل أنحاء إيطاليا عندما احتسب حكم مباراة لاتسيو أمام نابولي هدفا لكلوزه، الذي ذهب إلى الحكم واعترف أنه سجله من لمسة يد. كما نجح في تسجيل خمسة أهداف مرة واحدة، كان ذلك أمام بولونيا وكانت مسألة لم تحدث في الدوري الإيطالي "سيريا أيه" منذ 27 عاما.

Miroslav Klose im Spiel gegen AS Roma in Rom, 04.03.2012

كلوزه لعب على مدار خمس سنوات مع لاتسيو روما 171 مباراة سجل خلالها 64 هدفا، ويعد أفضل هداف أجنبي في تاريخ النادي.

ويعد ميروسلاف كلوزه هو أفضل هداف أجنبي في تاريخ النادي الإيطالي سويةً مع غوران بانديف لاعب مقدونيا. وقد قالت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية إنه "ينطلق ويتدخل وكأنه شاب صغير". أما المدرب سيمونه إنزاغي فقال عن كلوزه: "إنسان رائع وبطل".

لكن أيضا كانت هناك همسات تذمر ضده، تتهمه بأنه أخَّر عودته في عام 2014، ليستريح ويجهز نفسه للمشاركة في مونديال البرازيل، بحسب ما ذكرت مجلة كيكر.

الفوز مع لاتسيو ببطولة كأس إيطاليا عام 2013 بالفوز على روما، وخسارة نهائي البطولة مرة أمام يوفنتوس ربما لا تكون إنجازات كبيرة لكن لاتسيو ليس بإمكانه فعل أكثر من ذلك.

وترك كلوزه الباب مفتوحا أمام مستقبله كلاعب وقال:"لا أدري إذا ما كانت تلك آخر المباريات في مسيرتي أم لا. سأرى مع وكيلي العروض (المقدمة لي)، ثم اتخذ القرار بكل هدوء."

سيعود إلى البوندسليغا؟

ومازال كلوزه رسميا لاعبا لدى لاتسيو روما حتى نهاية يونيو/ حزيران لكن صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ"، التي تصدر في ميونيخ ذكرت أن لديها معلومات من محيط لاتسيو بأن ميروسلاف كلوزه سوف ينتقل إلى أينتراخت فرانكفورت. كما زاد الألباني "إيلي تارى" المدير الرياضي لفريق لاتسيو من شائعات عودة كلوزه للدوري الألماني حينما صرح لموقع "شبورت 1" الألماني قائلا: "ميرو سيتركنا مع الأسف ومن المرجح أنه سيعود إلى البوندسليغا. هذا ما أتوقعه". وأضاف إيلي تارى أنه حاول مع كلوزه من أجل التمديد مع لاتسيو: "لكنه كان يريد منذ العام الماضي العودة إلى ألمانيا".

وبحسب "شبورت 1" لم يرد برونو هوبنر -مدير نادي فرانكفورت- تأكيد إجراء اتصالات مع كلوزه لكنه علق ضاحكا بأنه إذا (وافق كلوزه وافق على الانتقال إلى فرانكفورت): فـ "سأنقله (بنفسي) من روما إلى هنا على عربة يد".

يذكرأنه كانت هناك تكهنات تقول إن ميروسلاف كلوزه -الهداف التاريخي لكأس العالم- سوف ينتقل للعب في الدوري الأمريكي. كما تكهنت وسائل إعلام إيطالية بانضمامه إلى فولفوسبورغ أيضا. وقال كلوزه: "هناك أشياء كثيرة جدا يمكن أن أفعلها، وهناك آفاق كثيرة".

مختارات

إعلان