كلوب: ليفربول ليس مثل تشيلسي في سوق الانتقالات.. والسبب؟ | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 10.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

كلوب: ليفربول ليس مثل تشيلسي في سوق الانتقالات.. والسبب؟

قال يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم إنه لا يشعر بالقلق بسبب قلة نشاط الفريق في سوق الانتقالات الصيفية مقارنة بأندية مثل تشيلسي.

المدير الفني لفريق ليفربول يورغن كلوب

يورغن كلوب المدير الفني لليفربول لا يشعر بالقلق بسبب قلة نشاط الفريق في سوق الانتقالات

قال يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم إنه لا يشعر بالقلق بسبب قلة نشاط الفريق في سوق الانتقالات الصيفية مقارنة بأندية مثل تشيلسي. وأضاف كلوب أن فريقه تعاقد فقط مع كوستاس تسيميكاس مقابل 11.7 مليون جنيه إسترليني لأن حالة "عدم اليقين" من فيروس كورونا "أقل أهمية عند البعض". وقال كلوب لهيئة الإذاعة البريطانية اليوم الخميس (العاشر من أيلول/سبتمبر 2020): "لا يمكننا تغيير هذا بين عشية وضحاها وأن نقول أننا نريد أن نتصرف مثل تشيلسي".

وأضاف كلوب: "الأندية في ظروف مختلفة ونحن نعيش في حالة من عدم اليقين في العالم كله ". وأكد: "لبعض الأندية يبدو أن عدم اليقين بشأن المستقبل أقل أهمية لأنها مملوكة من بلدان، أو مملوكة من قبل مجموعة قوية تتحكم في دول أو في صناعة معينة، وهذه هي الحقيقة".

وأضاف كلوب :"نحن نوع مختلف من الأندية". وأكد: "وصلنا للمباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا قبل عامين، وفزنا باللقب في العام التالي وفزنا بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز بكوننا النادي الذي نحن عليه".

وأنفق فريق تشيلسي، بقيادة مدربه فرانك لامبارد، ما يقرب من 200 مليون جنيه إسترليني (260 مليون دولار) على التعاقد مع لاعبين أمثال كاي هافرتس من ليفركوزن (71 مليون) وتيمو فيرنر من لايبزيغ (45 مليون) وحكيم زياش (33 مليون) وبن تشيلويل من ليستر (50 مليون).

ولدى ليفربول نظرة مختلفة في سوق الانتقالات بعد استغلال بيع فيليب كوتينيو لبرشلونة في 2018 وأكمل تعاقده مع فيرجيل فان دايك في صفقة قياسية والحارس أليسون. وكنتيجة لذلك، أنشأ كلوب فريقا وصل لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين والآن يبدأ الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز كحامل اللقب للمرة الأولى في آخر 30 عاماً.

خ.س/ع.ش (د ب أ)