كلمات حائرة بين المذكر والمؤنث فى اللغة الألمانية | عالم المنوعات | DW | 07.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

كلمات حائرة بين المذكر والمؤنث فى اللغة الألمانية

هل الفيروس مذكر أم مؤنث؟ وماذا عن التوست؟ يبدو أن الألمان ليسوا متفقين على هذه الكلمات، فقد كشفت نتائج استطلاع رأي حديث في ألمانيا عن اختلافات حول تسمية أدوات التعريف لبعض الكلمات الرئيسية.

أظهرت نتائج استطلاع أجراه معهد يوجوف الألماني لقياس الرأي أن 62 بالمائة من الألمان يستخدمون أداة المفرد المذكر مع كلمة (فيروس)، فيما يفضل 34بالمائة استخدام أداة المحايد معها بينما تراوحت إجابات النسبة الباقية بين عدم الرد أو استخدام أداة المفرد المؤنث.بينما جاء في قاموس (دودن) اللغوي المتخصص في اللغة الألمانية أن كلمة (فيروس) اسم محايد ولكن استخدامها شائع على أنها اسم مذكر في خارج نطاق اللغة المتخصصة.

يذكر أن اللغة الألمانية بها ثلاث أدوات لتعريف الاسم المفرد والذي تقسمه اللغة الألمانية إلى مذكر ومحايد ومؤنث، ولا تخضع التصنيفات، في أغلب الحالات، لقاعدة معينة بل يتعين حفظ كل اسم بأداة معرفته، وهي من الصعوبات الشائعة التي تواجه دارس الألمانية.

كذلك أظهرت نتائج الاستطلاع وجود اختلاف أيضا حول كلمة (رهن)، إذ يصنفها 68 بالمائة من الألمان على أنها اسم محايد (كما هي في قاموس دودن)، لكن 28 بالمائة من الألمان يصنفونها على أنها اسم مذكر، وأوضحت النتائج أيضا أن 65 بالمائة من الألمان يستخدمون مع كلمة (توست) أداة الاسم المذكر (كما هي في قاموس دودن)، فيما يفضل 31 بالمائة من الألمان استخدام أداة الاسم المحايد معها أما الباقون فتراوحت إجاباتهم بين عدم الرد أو استخدام أداة المفرد المؤنث (2 بالمائة).

س.ك (د.ب.أ)

مختارات

إعلان