كلاوديو بيتزارو.. عندما يفقد أمهر القناصين أدواته ويقاوم سنه! | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 31.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

كلاوديو بيتزارو.. عندما يفقد أمهر القناصين أدواته ويقاوم سنه!

لسنوات طويلة ظل بيتزارو أفضل هداف أجنبي في تاريخ البوندسليغا، قبل أن يتخطاه ليفاندوفسكي. ويبدو أن العملاق البيروفي قد فاته اعتزال الكرة في الوقت المناسب. فرغم بلوغه الـ41 ما يزال يلعب، لكنه لم يعد ذلك القناص الخطير.

البيروفي كلاوديو بيزارو لاعب بريمن الألماني

علامات التقدم في السن بدأت تظهر على كلاوديو بيتزارو هذا الموسم ويلاحظ زملاؤه في فيردر بريمن أنه أصبح أبطأ من السابق

في الماضي كان كلاوديو بيتزارو مرعبا للمدافعين والحراس، وفاز بلقب الدوري الألماني ست مرات كلها بزي بايرن ميونيخ، وست مرات أيضا بكأس ألمانيا، خمسة مع بايرن وواحدة بقميص بريمن.

لكن الأمور تغيرت في الموسم الحالي بالنسبة لبيتزارو (41 عاما)، الذي كان معشوق جماهير فيردر بريمن، فاختفى النجم "العجوز" مع فريقه في غياهب البوندسليغا في هذا الموسم الكارثي للفريق، المعرض لخطر الهبوط إلى الدرجة الثانية، بعد مرور 19 جولة من البطولة.

كانت أهداف بيتزارو وشخصيته المرحة مصدر جذب للجماهير، لكن يبدو أنه لم يبق شئ من ذلك في الموسم الحالي، فلم يعد له تأثير على الفريق داخل أو خارج الملعب. ولا تتذكره الجماهير مؤخرا إلا من خلال حادثة طريفة، عندما قام بنشر صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي خلال العطلة الشتوية للدوري الألماني وهو يمسك "بعلبة بيرة"، وهو ما أثار غضب المسؤولين في بريمن.

صحيح أنه ما زال يثير المرح بقفشاته ويشع تفاؤلا بين زملائه، كما أنه يعطي نصائح للاعبين الشباب، غير أنه بناء على معلومات لمجلة "شبورت بيلد" الألمانية فإن بيتزارو لم يعد له أي دور قيادي في الفريق، من وجهة نظر الإدارة، كما أن اللاعب ذاته لا يجهد نفسه في هذا الأمر. ويلاحظ زملاؤه أنه أصبح مختلفا عن الموسم الماضي ويبدو أكثر بطأً، بينما يشير بيتزارو إلى مصاعب لديه في ظهره.

بعد تألقه على مدار عقدين تقريبا يبدو أن العملاق البيروفي فاته اعتزال كرة القدم في الوقت المناسب، وأنه كان يجب عليه فعل ذلك الموسم الماضي، على أبعد تقدير.

ويقول صديقه البرازيلي آيلتون، زميله السابق في بريمن: "علينا أن نتقبل أن سن كلاوديو هو 41 عاما، وبالنسبة له فمن الصعب أن يعود ليستلم الكرات (من زملائه) في منتصف الملعب، فهو يعتمد على تواجده في منطقة الجزاء، وهذا جزء من الحقيقة"، حسبما نقلت شبورت بيلد.

ص.ش/ح.ز