كشف هوية شريك جديد لمنفذي اعتداءات باريس | أخبار | DW | 21.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كشف هوية شريك جديد لمنفذي اعتداءات باريس

بعد ثلاثة أيام من اعتقال المشتبه به الرئيسي صلاح عبد السلام، سجل التحقيق في اعتداءات باريس تقدما مع كشف هوية شريك جديد يدعى "نجم العشراوي". وقد عثرت على آثار من حمضه النووي على متفجرات استخدمت يوم 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

l

نجم العشراوي الملقب بسفيان كيال، شريك جديد لمنفذي اعتداءات باريس.

ذكرت النيابة البلجيكية أنه تم التعرف الاثنين (21 آذار/ مارس 2016) على هوية أحد شركاء الجهاديين المعروف حتى الآن بسفيان كيال والملاحق منذ الرابع من كانون الأول/ديسمبر. وأعلنت النيابة الفدرالية البلجيكية أن اسمه نجم العشراوي وهو مولود في 18 أيار/مايو 1991 وذهب إلى سوريا في شباط/فبراير 2013.

وأوضحت النيابة أنه "تم العثور على أثار الحمض النووي الريبي لنجم العشراوي في المنزل المستأجر في اوفليه. كما عثرت عليه في الشقة الواقعة في شارع هنري برجيه في شاربيك (قرب بروكسل) التي قد تكون استخدمتها المجموعة الإرهابية".

والعشراوي البالغ 24 عاما قد يكون ساعد في تحضير الأحزمة الناسفة. وكان العشراوي عبر في سيارة في التاسع من أيلول/سبتمبر نقطة تفتيش عند الحدود النمساوية-المجرية برفقة صلاح عبد السلام ومحمد بلقايد الجزائري الذي قتلته الشرطة الثلاثاء في فورست في جنوب غرب بروكسل.

ويشتبه المحققون بأن العشراوي وبلقايد أجريا اتصالات هاتفية مع عدد من أعضاء المجموعة ليلة تنفيذ اعتداءات باريس. ورجحت النيابة أن يكون بلقايد الشخص الذي وجه إليه أحد انتحاري قاعة باتاكلان الرسالة النصية القصيرة "لقد انطلقنا وسنبدأ" عند الساعة 21,42 من هاتف حدد موقعه في بلجيكا. وجرى اتصال آخر من هاتف بلجيكي في ذلك المساء بعبد الحميد اباعود المدبر المفترض للاعتداءات من نفس المكان في بروكسل.

وفي 17 من الشهر نفسه التقطت كاميرات مراقبة تابعة لـ "ويسترن يونيون" صورا لوجهي بلقايد والعشراوي حيث استخدمت بطاقة هوية الأول المزورة لتحويل مبلغ 750 يورو إلى حسناء آية بولحسن قريبة أباعود لتجد له مخبأ في المنطقة الباريسية.

أ.ح/ع.ش (أ ف ب)

مختارات

إعلان