كشف ″بعد جديد″ في هجوم بيولوجي أحبطته الشرطة في كولونيا | أخبار | DW | 20.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كشف "بعد جديد" في هجوم بيولوجي أحبطته الشرطة في كولونيا

ألمحت الشرطة الألمانية إلى أن التونسي المعتقل في كولونيا ربما كان بصدد التخطيط لما كان سيكون قنبلة بيولوجية وأول هجوم كيماوي من نوعه محتمل في ألمانيا. وكانت التحقيقات الأولية لم تكشف وجود خطة محددة لهجوم إرهابي.

قال مسؤول بارز في الشرطة الألمانية اليوم (الأربعاء 20 يونيو/ حزيران 2018)  إن هجومًا بسلاح بيولوجي يُزعم أنه تم التخطيط له من قبل مواطن تونسي احتُجز في كولونيا الأسبوع الماضي، "له بُعد جديد". وقال هولغر موينش، قائد الشرطة الجنائية الاتحادية الألمانية لمحطة (آر.بي.بي إنفوراديو) العامة "كانت هناك استعدادات ملموسة لمثل هذا العمل بما يمكن أن يطلق عليه قنبلة بيولوجية."

وأضاف موينش أنه كان من شأن هذا الهجوم أن يصبح "غير مسبوق" في ألمانيا. وقال إن المهاجم المحتمل(29 عاما) سعى للحصول على المشورة بشأن كيفية إنتاج مثل هذا السلاح على الإنترنت.

مشاهدة الفيديو 01:10
بث مباشر الآن
01:10 دقيقة

خبير ألماني في شؤون الأمن والإرهاب: من هم"جهاديي صنع في ألمانيا"؟

 وتم القبض على المشتبه به "سيف الله إتش" في كولونيا قبل أسبوع، بعد العثور على مادة الريسين السامة في شقته بعد تفتيشها. وكان لدى الرجل ما يكفي من المواد في شقته لإنتاج ما بين 250 وألف جرعة شديدة السمية من مادة الريسين، وفقا لتقارير وسائل إعلام. وتم إيداعه السجن الأسبوع الماضي.

وقال ممثلو الادعاء الأسبوع الماضي إن التحقيقات الأولية لم تكشف عن أي مؤشر على وجود خطة محددة لهجوم إرهابي ، ولا أن الرجل كان عضوا في منظمة إرهابية. لكن موينش قال ان الشاب بدأ تحضير الريسين، كما تم العثور على مكونات لعبوة ناسفة في شقته. وقال هانز جورج ماسن ، رئيس وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية ، إنه من المحتمل جدا أنه تم إحباط هجوم إرهابي. ولم يحدد الهدف المحتمل للمهاجم المشتبه به.

ح.ز/م.س (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان